كلميم: فعاليات المنتدى الأول للمرأة الإفريقية

نظمت فعاليات جمعوية بكلميم، أول أمس الأحد، المنتدى الأول حول المرأة الإفريقية، وذلك تحت شعار “تحديات التنمية الاقتصادية والاجتماعية”.

وتم خلال هذا المنتدى، الذي حلت عليه جمعية القوة الإفريقية للتضامن والتربية والتنمية (FASED Maroc) ضيفة شرف، مقاربة موضوع المرأة الإفريقية من جوانب عدة لاسيما منها المتعلقة بدورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للقارة، وكذا الجهود الكبيرة التي بذلها المغرب في مجال النهوض بوضعية المرأة، والتي أكد المشاركون أنها أضحت نموذجا يحتذى به على مستوى القارة.

وفي هذا الإطار اعتبر الرئيس المؤسس لجمعية القوة الافريقية للتضامن والتربية والتنمية، السيد ستيفان نياكو، أن البلدان الافريقية تستلهم النموذج المغربي في مجال النهوض بوضعية المرأة، داعيا جميع المهتمين والفاعلين الى نقل تجربة المغرب في هذا المجال والتي اعتبرها “نموذجا يقتدى به”.

وعبر في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن امتنانه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على المجهودات الجبارة التي يبذلها لصالح القارة الافريقية التي تزخر بمؤهلات بشرية ومادية تؤهلها لتتبوأ مكانة متقدمة عالميا.

وبخصوص المنتدى، اعتبر السيد نياكو أنه مناسبة لتجميع عدد من الأفكار من أجل خلق منصة للمرأة الإفريقية، التي تتميز بقدرات عالية، لتدعم بقوة، التنمية المنشودة للقارة.

وفي ذات السياق أكد المستشار الخاص للجمعية، عبد الصمد لغراني، أن الجمعية التي أسسها عدد من الأفارقة القاطنين بالمغرب (مقرها الدار البيضاء) تضم الآن 80 ألف منخرط من 24 جنسية، وأنها تتوفر، الآن، على 12 مكتب لها بمختلف العواصم الافريقية.

وأشار الى أن اختيار كلميم لتنظيم هذا المنتدى الأول للمرأة ليس اعتباطيا، بل يأتي من كون كلميم باب الصحراء، وقنطرة نحو بلدان الساحل وجنوب الصحراء.