ماذا يحدث بالبطولة الوطنية الإحترافية؟

تقترب البطولة الوطنية الإحترافية من أزمة جديدة خلال الساعات القليلة المقبلة، بعد التعديلات الأخيرة التي شهدها جدول البطولة، خاصة فيما يتعلق باللقاءات الأخيرة لفريق الوداد.

وأكدت مصادر موثوقة أن نادي الرجاء الرياضي يتجه لإعلان رفضه خوض مباراته المقبلة، المقررة الإثنين المقبل ضمن الدورة 29، أمام المغرب التطواني، وهو الأمر الذي سيضع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، و العصبة الاحترافية في ورطة شديدة.

وأكدت المصادر نفسها أن اجتماع الليلة داخل مقر الرجاء سينتهي بإعلان قرار تاريخي، وهو الانسحاب من خوض مواجهة التطواني حتى لو كلف ذلك الفريق خصم نقاط في البطولة، بعد رفض طلبه بتأجيل مباريات الدورتين الأخيرتين، تطبيقًا لمبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية.

ومن شأن موقف الرجاء هذا أن يفضي لنهاية غير متوقعة للبطولة الوطنية الإحترافية، وأن يتسبب في مشكلة كبيرة غير مسبوقة قد تنتهي بالإطاحة ببعض الرؤوس التي تسير اللعبة بالمغرب.

ورغم المحاولات التي تبذل بشكل سري من أجل إقناع الرجاء بمواجهة المغرب التطواني، إلا أن الفريق بحسب ذات المصادر يرفض ذلك نزولا على رغبة أنصاره، ومنتسبيه.

وكان الرجاء قد احتج على تعديل ترتيب مباريات الوداد، إذ سيخوض الأخير مباراته في الدورة 29 أمام اتحاد طنجة، قبل مباراته أمام أولمبيك خريبكة (من الدورة 27) التي كان مقررًا لها اليوم الخميس.