محسن ياجور يكشف سبب مغادرته الرجاء

نفى محسن ياجور، اللاعب السابق لفريق الرجاء الرياضي، والمهاجم الحالي لفريق ضمك السعودي، أن يكون العامل المادي سببا في مغادرته الفريق الأخضر خلال الميركاتو الجاري، مؤكدا أن المشروع الكروي الذي بسطه التونسي محمد كوكي، مدربه الجديد في الفريق السعودي كان وراء انتقاله للدوري السعودي.

وقال  ياجور في حوار أجرته معه  صحيفة “الرياضية” السعودية، في عددها الصادر اليوم الجمعة، أنه يتطلع لتكرار إنجازه في الدوري الاحترافي المغربي، وأنه يتطلع إلى المنافسة على صدارة هدافي الدوري السعودي للمحترفين، وذلك بعد تحقيقه لقب هداف الدوري المغربي خلال الموسمين الماضيين.

وكشف اللاعب السابق لفريق الرجاء في التصريح ذاته، أنه كان يتمنى اللعب في الدوري السعودي، نظرا للقاعدة الجماهيرية الكبيرة  للفرق السعودية، إضافة  إلى الحماس والندية التي تشهدها مبارياته، بعكس تجربته السابقة في الدوري القطري، الذي تجرى مبارياته أمام مدرجات فارغة .

وعن اللعب إلى جانب زكرياء حدراف قال ياجور ” بالتأكيد زكريا يبقى صديقاً وأخاً من قبل أن نلعب بجانب بعضنا، وقد لعبنا سوياً في الرجاء عامين، وأيضا مثلنا المنتخب المغربي سوياً ونعرف بعضنا بشكل كبير، والحمد لله هنالك تفاهم كبير في أرضية الملعب، ووجود لاعب مثل زكريا هو حافز كبير لي وسوف نكون قوة ضاربة ونشكل هجوماً قوياً بإذن الله” .

وعن البداية السيئة لفريقه بعد حصده هزيمتين متتاليتين قال الهداف السابق للدوري الاحترافي ” ينقصه بعض الوقت، فجلب 18 لاعباً جديداً للفريق لابد من الصبر عليهم بعض الوقت لكي يتم الانسجام بينهم، والحمد لله تم الانسجام في المعسكر الأخير بشكل كبير وبنسبة 70 في المئة، وتبقى 30 في المئة ستأتي بعد مباراتين أو ثلاث في الدوري، وعندها نكون في أتم الجاهزية ونسير بالطريق الصحيح بإذن الله” .