مولاي حفيظ العلمي يطلق برنامج دعم المقاولات الصناعية الصغيرة من أجل إنتاج خال من الكربون

 

تم اليوم الثلاثاء بالرباط إطلاق برنامج “تطوير- نمو أخضر” لدعم المقاولات الصناعية الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة من أجل إنتاج خال من الكربون، وذلك في إطار تفعيل مخطط الإنعاش الصناعي 2021 -2023 الذي يتضمن من بين محاوره الاستراتيجية تعزيز مكانة المملكة كقاعدة صناعية دائرية خالية من الكربون.

 

وجرى خلال الندوة الصحفية التي واكبتها “الأنباء تيفي”، الإعلان عن تفاصيل البرنامج، بمشاركة عدد من المؤسسات المعنية، بمجال المقاولات والنجاعة الطاقية.

وقال  وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ، مولاي حفيظ العلمي   خلال الندوة الصحافية، إن “هذه المبادرة تندرج في إطار تنفيذ التعليمات الملكية السامية في مجال تنمية الاقتصاد الأخضر وتحفيز النجاعة الطاقية والتنمية المستدامة”.

وأكد أن “المغرب قد انخرط في مسلسل التحويل الأخضر لاقتصاده من خلال جعل صناعته خالية من الكربون، وهو الخيار الذي أصبح يفرض نفسه كمعيار هام لولوج الأسواق الخارجية”.

وأضاف العلمي إن “هذا البرنامج يسمح بدعم التميز الميداني للمقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة مع تقليص نطاق بصمتها البيئية وتعزيز تموقعها الاستراتيجي بالأسواق الواعدة، في إطار النماذج الاقتصادية الجديدة المستدامة والمبتكرة”.

وقال سعيد ملين، المدير العام للوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، خلال الندوة الصحافية، إن برنامج خفض استهلاك الكربون، أمر مهم للمغرب، من أجل تحقيق التنافسية ومواكبة التحولات العميقة التي تعرفها الأسواق، المستهدفة بالصادرات المغربية،

ويتوخى هذا البرنامج، الذي يسهر على تنفيذه الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة (مغرب المقاولات) والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، مواكبة المقاولات الصناعية الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، في تطوير العمليات والمنتجات الخالية من الكربون، ودعم انبثاق قطاعات صناعية خضراء جديدة وتقليص مستوى التلوث الصناعي.

ويندرج هذا البرنامج في إطار تفعيل مخطط الإنعاش الصناعي 2021-2023 الذي يتضمن من بين محاوره الاستراتيجية تعزيز مكانة المملكة كقاعدة صناعية دائرية خالية من الكربون.