وفاة شخص في سيارة الإسعاف كان رهن تدبير الحراسة النظرية

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني، أن شخصا يبلغ من العمر 24 سنة، كان موضوعا رهن تدبير الحراسة النظرية من قبل مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بتمارة من أجل قضية تتعلق بالاتجار في المخدرات والسكر وحيازة السلاح الأبيض، توفي صباح اليوم الاثنين، على متن سيارة إسعاف، أثناء نقله للمستشفى لتلقي العلاج نتيجة عارض صحي.

وأوضحت المديرية في بلاغ لها، أنه تم وضع الهالك، وهو من ذوي السوابق القضائية، أمس الأحد، رهن تدبير الحراسة النظرية، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، قبل أن يتعرض لأزمة صحية استدعت نقله في حدود الساعة التاسعة من ليلة أمس الأحد إلى المستشفى للعلاج، حيث تلقى العلاجات الضرورية وتمت إعادته لمقر مصلحة الشرطة، ثم أصيب على الساعة العاشرة من صباح اليوم بعارض صحي استلزم نقله مرة أخرى إلى المستشفى حيث توفي قبل ولوجه المؤسسة الصحية.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، فيما تم فتح بحث في الموضوع من قبل فرقة الشرطة القضائية بتمارة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وفق البلاغ الأمني.