أساتذة التعاقد يمسكون نقط فروض المتعلمين

أعلنت التنسيقية الوطنية لـ”الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، الجمعة 24 ماي، مسك نقط جميع فروض المتعلمين مراعاة منها لـما اعتبرته “مصلحة المتعلم”.

وحسب بلاغ للتنسيقية، أنه بعد تجميع خلاصات الجهات الممثلة في لجنة الإشراف والمتابعة، تم الاتفاق على ضرورة مسك نقط جميع فروض المتعلمين، وذلك مراعاة لـ”مصلحة المتعلم خصوصا الذين يدرسون في الثانية بكالوريا، المقبلين على المدارس والمعاهد العليا، وهم في أمس الحاجة لجميع نقط فروضهم”، مبرزة أنها “لن تكون سببا في حرمانهم ولوج المعاهد العليا”.

كما استنكر الأساتذة أطر الأكاديميات التأخر “غير المبرر” لبلاغ وزارة التعليم، الذي كان من شأنه تأكيد التزامها بخلاصات جولتي الحوار 13 أبريل و10 ماي 2019.

وهددت التنسيقية بالعودة للاحتجاج في حال “عدم التزام الوزارة بتطبيق مخرجات جلسات الحوار السابقة”، معبرة بذلك عن غضب الأساتذة، بسبب التصريحات المتواصلة للمسؤولين داخل الحكومة، معتبرة إياها ضاربة في خلاصات جولتي الحوار، من خلال “تسقيف الحوار” في الجلسة الثالثة، الأمر الذي زاد من “حدة الاحتقان والغضب لدى الأساتذة، وأدى إلى فقدان الثقة في مؤسسات الدولة، التي لطالما خرقت عهودها” حسب تعبيرهم.