أم تضع حدا لحياة رضيعتها ذات الثلاثة أيام

اهتز اقليم الحوز على وقع جريمة ارتكبتها أم في حق رضيعتها التي لا يتجاوز عمرها ثلاثة أيام، حيث أقدمت الأم على وضع حد لحياة فلذة كبدها بمرحاض منزلها الكائن بحي السور الجديد ببلدية إمزميز،إقليم الحوز.
وأضافت المصادر أن المرأة تعاني من إضطرابات نفسية، وكانت قد وضعت رضيعتها بمستشفى محمد السادس للأم و الطفل بمراكش، و قامت بعد ثلاثة أيام من الولادة بالدخول بها الى مرحاض منزل أسرتها حيث تقيم، وعملت على ضرب طفلتها بالحائط لتضع حدا لحياتها.
و أفادت المصادر نفسها، أن أسرة الام التي تشتغل بمجال التعليم، قامت باكتشاف وفاة الرضيعة لتتصل بمصالح السلطة المحلية، التي عاينت المكان و أكدت وفاة الضحية، و فتحت التحقيق للكشف عن ملابسات الجريمة ،و أوقفت الجانية لتقديمها للنيابة العامة، في حين نقلت جثة الرضيعة إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات النيابة العامة.