إسبانيا.. العثور على جثة شاب مغربي ظلت وفاته غامضة

أفادت وسائل إعلام إسبانية بأنه عُثِر، صباح الأحد، على جثة شاب مغربي، كانت طافية قرب رصيف ميناء منطقة “جبل مورو” في بلدية “باخارا” الواقعة بمقاطعة لاس بالماس التابعة بمنطقة جزر الكناري الأسبانية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الجثة شاهدها أحد المواطنين تطفو قرب الرصيف وقام بإخبار المصالح الأمنية التي حلت بعين المكان، رفقة عناصر من مصلحة الطوارئ التي عملت على انتشال الجثة، ونقلها إلى المستشفى قصد إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة.

وحسب المصادر ذات، فإن الجثة تعود لشاب مغربي يدعى قيد حياته “رشيد”، وكان يقطن في هذه المنطقة المذكورة، منذ سنوات وكان يدرس بها كما لعب مع فريق محلي لكرة القدم.

إلى ذلك فتحت المصالح الأمنية تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات وفاة الشاب المغربي، خاصة بعد اكتشاف آثار جرح على مستوى رأسه، وذلك في انتظار نتائج التشريح الطبي التي ستحدد أسباب الوفاة.