إسبانيا تغرس شعرات حادة في حدود سبتة ومليلية

تعتزم وزارة الداخلية الإسبانية إطلاق مشروع “الحدود الذكية” في سبتة ومليلية المحتلتين،  خلال عبور المهاجرين المغاربة المقيمين بالديار الأوروبية في الصيف.

وسيتم إرسال وسائل تكنولوجية تمكن من التعرف على هوية الشخص من خلال تحليل بيانات حيوية مخزنة بشكل مسبق، وذلك في إطار التدابير الجديدة الساعية إلى تسهيل عمل عناصر الأمن بمختلف المعابر، بتكلفة مشروع تصل إلى 33 مليون يورو من ميزانية الدولة، بهدف استبدال الأسلاك المجهزة بشعرات حادة، حسب صحيفة “المساء”.

كما استبعدت الوزارة الشروع في إزالة الشفرات الحادة، التي تعلو السياجين الحديديين الشائكين المحيطين بالمدينتين، بعد أن كانت منظمات حقوقية تعني بالدفاع عن حقوق المهاجرين قد طالبت بذلك، تضيف الصحيفة.