إشاعة عامل النظافة الذي توفي بسبب الحر في رمضان

انتشرت صورة عامل نظافة ملقي على الأرض، على مواقع التواصل الاجتماعي في أول  يومي شهر رمضان.

 وحسب ما تناقله نشطاء المواقع، فإن العامل في الصورة، كان قد توفي بسبب العطش وارتفاع درجة الحرارة في نهار رمضان، أثناء أدائه لعمله.

كما رُوّج على أن العامل توفي في إحدى المدن المغربية، الأمر الذي أثار موجة من التضامن والتعاطف الواسع مع العامل.

وعلى النقيض من ذلك فقد أكد آخرون أن هذه الصورة، ليست سوى إشاعة، وأنها تتعلق بصورة قديمة التقطت خلال الصيف الماضي بولاية الجلفة الجزائرية، لعامل نظافة سقط مغميا عليه بسبب ارتفاع درجة الحرارة، وبسبب الإجهاد المُترتب عن عمله.