اعتقال بوليسي يتزعم عصابة مختصة في الابتزاز

أوقفت عناصر من الدرك الملكي بإقليم شفشاون، أمس الأحد، رجل أمن يعمل بالرباط، يتزعم عصابة مكونة من 3 أفراد، وهم يمارسون عمليات ابتزاز لمروجي المخدرات بمنطقة باب برد. وقد تم العثور بحوزة رجل الأمن على أوراق عمله وأصفاد وظيفية.

وأفادت مصادر محلية أن المعنيين بالأمر كانوا يلاحقون مروجي المخدرات باستعمال سيارة خفيفة، حيث يدعي الشرطي بأنه مكلف بمهمة رسمية، ويلقي القبض على مشتبه بهم إلا أنه يطلق سراحهم بعد تعريضهم للابتزاز.

وكانت آخر عملية قام بها أفراد العصابة والتي أسقطتهم في فخ عناصر الدرك الملكي، تتعلق بادعاء محاصرة مشتبه به في ترويج “الكيف” بإحدى المقاهي الشعبية، قبل أني يتدخل رجل الأمن ويقوم بتصفيد الشخص ذاته، وعند اقتياده إلى السيارة تم إطلاق سراحه بعد دقائق معدودة، مما أثار شكوك عدد من المواطنين الذين عاينوا الواقعة، ليتم إخبار مركز الدرك الملكي الذي تحركت عناصره بمساعدة من أفراد القوات المساعدة، لتتمكن من محاصرة أفراد العصابة وتوقيفهم.

وفيما يتعلق بحالة رجل الأمن، فقد قررت المديرية العامة للأمن أمس الأحد، توقيفه عن العمل مؤقتا للاشتباه بضلوعه في قضية تتعلق بالابتزاز .