الاعتداء على شابة مغربية في تركيا يثير الجدل

التمس آلاف الأتراك عقاب سائق سيارة أجرة اعتدى على شابة مغربية كان يقلها، بسبب خلاف بينهما. ووقع الحادث شهر فبراير الماضي حين استقلت شيماء التي تقطن بمنطقة “كوجالي” بتركيا سيارة أجرة بغرض زيارة شقيقتها باسطمبول، لكن خلافا نشب بينها وبين السائق بسبب الطريق التي يجب عليه أن يسلكها. إذ شتمها ظنا منه أنها سائحة لا تتقن اللغة التركية، فما كان منها إلا أن ردت عليه مما أثار غضبه، حيث ضربها بقوة. ونزل الاعتداء بشكل مفاجئ على الضحية التي غادرت السيارة قبل أن يلحق بها ويمسك بها لاستخلاص أجرته.

ولم يكتف السائق بذلك بل أسقطها أرضها وخنقها، واستخلص المبلغ من حقيبتها، قبل أن يغادر المكان، وهي المشاهد التي تم توثيقها عبر كاميرا مثبتة بالطاكسي.

وحسب وسائل الإعلام التركية، فإن الضحية تقدمت بشكاية إلى مصالح الأمن، لكن بعد التحقيق مع السائق أفرج عنه، مما أثار غضب الشارع التركي.