السلطات الأردنية تعتقل مسؤولين وتفند اعتقال الأمير حمزة

عقب تداول أنباء بشأن اعتقال الأمير حمزة، بسبب قيادته لمحاولة انقلاب على أخيه غير الشقيق حمزة، ردت السلطات الأردنية لتوضح بشكل رسمي حقيقة هذه المزاعم.

وأفاد بلاغ صادر عن الجيش الأردني بيانا ينفي من خلاله اعتقال الأمير حمزة، موضحا بأن الأمر يتعلق بتوقفه عن ممارسة أي أنشطة من شأنها المساس بأمن الأردن واستقراره، وذلك في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية. وهو ما أكدته وكالة الأنباء الأردنية وقناة الأردن الرسمية.

وكانت السلطات الأردنية قد باشرت حملة اعتقالات شملت شخصيات بارزة من بينها رئيس الديوان الملكي السابق ومبعوث الملك الخاص السابق للسعودية، إلى جانب 4 حراس للأمير حمزة، وذلك قصد التحقيق معهم، كما أنه من المتوقع أن يتم اعتقال عناصر أخرى في الساعات المقبلة حسبما تداولته تقارير إعلامية.