الشوباني يتخلف عن مهامه بدعوى المرض ويهاجم المعارضة في “فايسبوك”

اختار الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت موقع “فايسبوك” لمهاجمة المعارضة التي رفضت التصويت على قرار اقتراض 60 مليار سنتيم من الصندوق الجماعي للتجهيز. ولم يحضر الشوباني أشغال دورة مارس التي انعقدت أمس الإثنين، لكن بضع ساعات بعد نهايتها اختار “فايسبوك” ليبدي موقفه مما قررته المعارضة. وفي هذا الصدد قال الشوباني “لم يتيسر لي حضور ورئاسة دورة مارس 2021 كما جرت بذلك العادة لظروف صحية..ولذلك سأتفاعل مع أهم ما أتصور أنه يحتاج إلى توضيح وبيان حتى تكون المعلومة الصحيحة والمسؤولة في متناول الجميع “. وعلق على قرار المعارضة التصويت في دورة مارس 2021، ضد تمكين مجلس الجهة من الولوج لخط تمويل من الصندوق الجماعي للتجهيز FEC بغلاف مالي يقدر ب 600 مليون درهم ( 60 مليار سنتيم ) سيخصص لفك العزلة عن آلاف الساكنة في الأقاليم الخمس للجهة، في إطار مواصلة تنفيذ برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، بالقول “إن المعارضة بهذا السلوك غير المسؤول تواصل تنفيذ “سياسة عقاب جماعي ضد الساكنة ” لا تليق بمنتخبين يفترض فيهم الدفاع عن مصالح هذه الساكنة التي حملتهم أمانة تمثيلها في مؤسسة دستورية في حجم مجلس جهة“.

وأضاف “إذن- وعكس كل الادعاءات غير المسؤولة – فإن  لجوء الجهة للاقتراض (كجميع الجهات بدون استثناء تقريبا )  هو تنفيذ لمقرر صادق عليه المجلس بدون معارضة في دورة مارس 2019..كما تبينه وثيقة المقرر المرفقة !!

المعارضة، إذن يقول رئيس الجهة، تصادق على مقرر الاقتراض في مارس 2019 و تصوت ضد تفعيله في مارس 2021..!!!