“الطرق السيارة” يقدم تجربته في المنتدى الإفريقي

شاركت الشركة الوطنية للطرق السيارة في المنتدى الإفريقي للبنية التحتية الذي ناقش موضوع تطوير البنى التحتية وتنقل السلع من خلال تبادل الممارسات الجيدة بين البلدان الأفريقية

وتطرق المنتدى هذه السنة إلى موضوع “التطورات التكنولوجية والرقمنة في مجال البنى التحتية في إفريقيا”، وهو الملتقى التي سلطت فيه الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب الضوء على خبرتها في إنجاز العمليات المبتكرة والرقمنة في تدبير وتنفيذ مشاريع الطرق السيارة، من ضمنها دمج مقاربة BIM (نمذجة معلومات البناء).

ودكر البلاغ الصادر عن الشركة أن يوسف زهير، خبير مقاربة BIM المعتمد من قبل مدرسة القناطر بباريس ورئيس قسم “مراقبة المشاريع” التابع للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب شارك ، بمداخلة سلطت الضوء على إتقان وخبرة الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب لهذه المقاربة المبتكرة، التي تمنح مهنيي قطاع البناء الأدوات اللازمة للتخطيط والتصميم والبناء وتدبير أوراشهم بشكل أكثر فعالية. كما تساعد على تحسين عملية صنع القرار والأداء الجيد طوال دورة حياة مشاريع البناء.

وحسب البلاغ صرح يوسف زهير : “نحن جد فخورين بمساهمتنا في هذا المنتدى الإفريقي الذي سمح لنا بمشاركة خبراتنا في مجال الابتكار مع زملائنا الأفارقة. حيث تظل الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، من خلال أزيد من 30 سنة من الخبرة في إنجاز وصيانة البنية التحتية للطرق السيارة عبر الاستثمار في الرأسمال البشري وتثمينه وتأهيله، فاعلا رئيسياً في تطوير البنية التحتية للطرق السيارة في إفريقيا “.