المنتخب المغربي يحصد أول ثلاث نقاط

تمكن المنتخب المغربي لكرة القدم، من تحقيق  انتصار صعب على ناميبيا، بهدف دون رد، وفي آخر الدقائق، في المباراة التي جمعت بيهما، عشية اليوم الأحد، بملعب “السلام” بالقاهرة، برسم أولى مباريات المجموعة الرابعة من كأس إفريقيا للأمم، التي تقام حاليا في الملاعب المصرية.

وفشل المنتخب، من إنهاء الشوط الأول منتصرا على ناميبيا، واكتفى بالتعادل بدون أهداف، فكما كان متوقعا، دخل المنتخب المغربي مسيطرا على الكرة، لكنه لم يخلق فرص خطيرة تهدد مرمى المنتخب الناميبي.

وفي الدقيقة السابعة، خلق نبيل درار، أول فرصة للمنتخب الوطني، أقلقت راحة الحارس الناميبي، من تسديدة من مسافة بعيدة، غير أنها جانبت المرمى.

المنتخب الناميبي، ركن إلى الخلف، واعتمد على الكرات المضادة، فخلق بعض الفرص، لكنها لم تشكل أية خطورة على مرمى الحارس، ياسين بونو.

ولم يظهر الأسود، بالمستوى الذي كان ينتظره الجميع، إذ تباعدت الخطوط، وغاب الانسجام، فغابت فرص التسجيل الحقيقية، بل كاد المنتخب المنافس أن يفاجئ الجميع في آخر دقيقة بفرصة خطيرة، وجدت إبعادا من بنعطية.

لينتهي الشوط الأول، كما بدأ، بدون أهداف.

وفي الجولة الثانية، واصلت العناصر الوطنية ضغطها على ناميبيا، فأتيحت فرصة سانحة للتسجيل ليوسف النصيري، في الدقيقة 47، غير أنه لم يتعامل مع تمريرة أمرابط، بالطريقة المثالية.

زملاء زياش، فرضوا ضغطا رهيبا على ناميبيا، ودفعوهم للعودة التامة للخلف، لكن فرصهم العديدة، لم تتحول إلى أهداف، وتبقى أخطر هذه الفرص، تلك التي أتيحت للاعب حكيم زياش، في الدقيقة 71، غير أن تسديدته أنقذها الحارس الناميبي.

وأقحم رونار، في الجولة الثانية، كل من سفيان بوفال، كريم الأحمدي، وخالد بوطيب، غير أن هذه التغييرات لم تعرف أي إضافة أو تغيير على مستوى النتيجة.

وفي  الوقت الذي ظن الجميع، بأن المباراة ستنتهي بالتعادل، في نتيجة مخيبة للآمال، ظهر حكيم زياش، في الدقيقة 89، ومرر تمريرة عرضية قوية، أوقعت مدافع المنتخب الناميبي في الخطأ، وسجل هدف فوز “الأسود” بالخطأ في مرماه.

لتنتهي المباراة بتحقيق المغرب للفوز في الظهور الأول، ويتصدر هذه المجموعة الرابعة، بثلاث نقاط، في انتظار مباراة الغد، بين جنوب إفريقيا والكوت ديفوار.