بائع أسماك بالجديدة يطعن “مخزني” بـ “جنوي”

 

أوقفت المصالح الشرطية بالجديدة، أمس السبت، بائع أسماك اعتدى بحي السعادة في عاصمة دكالة، على فرد من القوات المساعدة، بواسطة السلاح الأبيض، حيث أخضعته الضابطة القضائية، بمقتضى حالة التلبس، لتدابير الحراسة النظرية، في أفق عرضه، فور استكمال إجراءات البحث القضائي، على وكيل الملك لدى ابتدائية الجديدة.

هذا، وفي تفاصيل النازلة، فقد تدخل “مخزني” بالجديدة، أمس السبت، في إطار محاربة الباعة المتجولين، الذي يحتلون الملك العمومي، والذين أصبحت تعج بهم مدينة الجديدة، سيما شهر رمضان، فطلب من بائع أسماك في السوق العشوائي بحي السعادة، مغادرة المكان، غير أن الأخير لم يمتثل، وكانت ردة فعله عنيفة؛ إذ استل سكينا من الحجم الكبير، كان يستعمله في تنظيف الأسماك، وسد بواسطته طعنة غائرة وغادرة، أصابت عنصر القوات المساعدة في يده، مما استدعى نقله على وجه السرعة، في حالة حرجة، على متن سيارة إسعاف، إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي.