بائع متجول يقتل صديقه بفاس

تمكنت المصالح الأمنية بفاس من توقيف بائع متجول ، متهم بالضرب والجرح بالسلاح الأبيض المؤديين إلى الموت، بعد قتله صديقه، أمام منزل عائلته بحفرة بنيس بجنان الشامي بمنطقة الجنانات.
وتعود وقائع هذه الجريمة ، بعدما طلب منه الضحية الإبتعاد عن منزل والديه، و التوقف عن اشهاره للخضر و الفواكه التي يبيعها بصوت مرتفع لجلب الزبناء، قبل أن يتبادلا السب والشتم أمام أعين الجيران، فاشتبكا بالأيدي قبل أن يتناول الجاني سكينا ويوجهه إلى الضحية ، فسقط هذا الأخير مغميا عليه، لينقل إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، إلا أنه توفي في الطريق إليه على متن سيارة الإسعاف، لتنقل جثته لمستودع الأموات.
وأكدت المصادر أن الجاني البالغ من العمر 24 و الضحية الذي يصغره بسنة ، كانت تربطهما صداقة قبل أن تتشنج في الأيام الأخيرة، وتتأجج قبيل مغرب الجمعة بسبب الطريقة التي كان يعرض بها الجاني سلعته دون اعتبار لحرمة المنازل، مؤكدة أن الجاني وصديق له أوقفا بعد مدة قصيرة من وفاة الضحية، بعدما فرا من مسرح الجريمة التي تجمهر بها عشرات الأشخاص لمعاينة الحادث.