بدعم من إنوي،دورة استثنائية ل”ماروك ويب أواردز” .

نظمت “ماروك ويب أواردز”بدعم من إنوي، الدورة الثالثة عشر ” من هذه المسابقة، ،جمعت أفضل المبدعين المغاربة في عالم الديجتال، يوم السبت11 يوليوز. وسجلت هذه النسخة الرقمية %100 متابعة قياسية، حيث تابع أطوارها أكثر من 200.000 شخص.

وتعد هذه المسابقة من أكبر التظاهرات من نوعها على صعيد شمال إفريقيا والشرق الأوسط، والتي باتت موعدا سنويا يحتفي بصناع المحتوى الرقمي المغاربة.

وجرى اختتام فعاليات هذه المسابقة يوم السبت 11 يوليوز.حيث يعد هذا اللقاء السنوي ثمرة تعاون بين العديد من الفاعلين على شبكة الأنترنيت بالمغرب (مقاولين شباب، صحفيين والفائزين بالدورات السابقة، ) خلال جلسات عمل عديدة نظمها نادي “ماروك ويب أواردز”.

وعلى الرغم من الأزمة الصحية هذه السنة، لم يتخلى المبدعين المغاربة في عالم الديجيتال عن روح الحماس والمنافسة. كما يعزز إنوي، الراعي الرسمي لهذه التظاهرة منذ خمس سنوات، التزامه الدائم بتطوير هذه التظاهرة الرقمية من خلال دعم مجتمع الويب المغربي ومواكبة دينامية الإبداع الرقمي المغربي.

و في هذا الصدد قال إبراهيم أمضوي، المسؤول عن المحتوى لدى إنوي: ” في إنوي، ندعم كل أشكال الابتكار والتعبير، وهو ما جعلنا ندعم مسابقة “ماروك ويب أواردز” منذ خمس سنوات، لكونه حدث مهم لتشجيع مبدعي المحتوى الرقمي. وبهذه الطريقة، فإننا نشارك كذلك في دعم تطوير المحتوى الرقمي بالمغرب وتشجيع هؤلاء المبدعين على الابتكار وتعزيز الاقتصاد الرقمي والثقافة التكنولوجية”.

وقد شارك خلال هذه الدورة ما يزيد عن 105 مشاركا، موزعين على خمسة أصناف مختلفة تغطي أبرز الموضوعات وأكثرها انتشارا في المجال الرقمي: المدون، المبدع، مدون فيديو “فلوغر”، أنستغرام، قناة اليوتيوب، صفحة الفايسبوك، التطبيقات، الموسيقى، السفر، المطبخ، العلوم والتربية، الفكاهة، الألعاب الرقمية، الموضة والجمال، التكنولوجيا، الرياضة واللياقة البدنية، المقالات الرقمية، التصوير الفوتوغرافي، الفيديوهات والمواقع الإخبارية. وتمكن أربعة مشاركين من الوصول للتصفيات النهائية لـ”ماروك ويب أواردز”.