بعد أزيد من 10 سنوات من الزواج.. زوج يرمي بزوجته وأبنائه إلى الشارع بمراكش

تعرضت أسرة يوم أمس السبت بمدينة مراكش إلى التشرد، من طرف ربها الذي عمد إلى تعنيف زوجته وطردها إلى جانب ابنائه من المنزل، وذلك على مستوى حي المسيرة 3 بمقاطعة المنارة مراكش.
وحسب شكاية وجهتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة، إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، فإن الجمعية توصلت بشواهد طبية وشكاية مفادها أن سيدة تتعرض للعنف من طرف زوجها، إضافة للاهمال الأسري وحرمان ابنتيها من التمدرس اللتان تبلغان من العمر، ثماني 08و عشر 10 سنوات على التوالي.
وتضيف الجمعية، أن المشتكية تعرضت وابناؤها للطرد من بيت الزوجية، وذلك من طرف زوجها الذي عمد إلى رمي اغراض وملابس طفلتيهما في الشارع  يوم السبت 03 ابريل الجاري. 
وأمام ذلك، طالبت الجمعية الوكيل العام للملك بالتدخل وفق ما يفرضه القانون، واحتراما لالتزامات الدولة في مجال حقوق الانسان، وذلك من أجل حماية حقوق هاته السيدة، وكذا لتمكين وتمتيع الطفلتين، من حقهن  المشروع في التعليم وضمانه بشكل فوري، بما يخدم المصلحة للفضلى للطفل.