تعذيب طفلة بفاس.. النيابة العامة تمدد الحراسة النظرية لكافلة الضحية

في تطورات حادث تعرض طفلة في ربيعها التاسع لتعذيب نفسي وجسدي من طرف كافلتها بمدينة فاس، أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية للمدينة، بتمديد الحراسة النظرية بـ 24 ساعة إضافية، للسيدة المعنية بالأمر، بعد إحالتها عليها صباح الجمعة الماضي من قبل المصلحة الولائية للشرطة القضائية التي اعتقلتها بناء على شكاية تقدمت بها “الجمعية المغربية لمناهضة العنف والتشرد”، معززة بصور تثبت حجم الضرر الجسدي للضحية. كما أمرت النيابة العامة ذاتها بتعميق البحث مع المتهمة بتعنيف الطفلة وتكليفها بأشغال فوق طاقتها وسنها، كتنظيف المنزل والتصبين في ساعات مبكرة.

وسبق لعناصر أمنية أن انتقلت إلى منزل المتهمة لإيقافها ليتضح أنها ليست ابنتها وإنما كافلتها، والتي اعترفت بتعريض الضحية للعنف والتعذيب الجسدي الجلي على جسدها بالضرب والكي والعض. وقد تمكن الجيران من تصوير شريط فيديو عما تعانيه الطفلة/الضحية وأخذ صورا لها، ثم أطلقوا نداء لإغاثة الطفلة عبر صفحات التواصل الاجتماعي خاصة “فايسبوك”.