تعرض عامل إقليم سيدي إفني للسرقة بمراكش

من الواضح أن السرقة، ظاهرة لا يمكن الحد منها بمدينة مراكش، خاصة من طرف عصابات C90 التي حولت حياة المراكشيين إلى جحيم.
وفي هذا الصدد، تعرض عامل إقليم سيدي إفني للسرقة أمام محطة القطار بمنطقة جليز بمدينة مراكش، حيث كان المعني بالأمر يستعمل هاتفه النقال، وفي غفلة منه سرق منه الأخير، وذلك من طرف لصين كانا على متن دراجة نارية صينية الصنع.
وعقب هذا الحادث، تعيش مدينة مراكش حالة استنفار قصوى، حيث تشن المصالح الأمنية ورجال الدرك الملكي بالضواحي حملة أمنية شرسة، تسفر كل يوم عن حجز العشرات من الدراجات، وخاصة على مستوى جماعة تسلطانت التي شهدت حملة قوية طيلة الأسبوع الماضي والجاري.
،، ،،