تغريدة لترامب.. “أخبار عظيمة عن لقاحات كورونا”

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة مقتضبة على حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، عما أسماه أخبار عظيمة بشأن لقاحات ضد فيروس كورونا. وكانت نتائج دراسة أمريكية قد أظهرت في وقت سابق أن المرحلة الأولى من تجارب لقاح أمريكى شهدت إنتاج أجسام مضادة ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيدــ19)، وذلك دون حدوث أعراض جانبية خطيرة.
وتقوم شركة الأدوية الأمريكية “مودرنا” بإنتاج اللقاح الجديد الذي يحمل اسم “إم آر ان ايه ــ 1273″، بالمشاركة مع الحكومة الأمريكية. وتم حقن 45 متطوعا باللقاح من الفئة العمرية (18ــ55). وقال المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية إن النظام أدى إلى تحفيز مستويات مرتفعة من النشاط المحايد للأجسام المضادة، أعلى من القيم المتوسطة في العينات الواردة من المتعافين من كورونا.
وبدأت التجارب السريرية الخاصة بالمرحلة الثانية، برعاية مودرنا، في الأيام الأولى من شهر يونيو الماضي، ومن المقرر تجربة اللقاح على 30 ألف مشارك في المرحلة النهائية، في وقت لاحق خلال شهر يوليوز الجاري.
وقالت شركة الأدوية إن اللقاح المحتمل آمن بشكل عام، وجيد، ولم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية خطيرة حتى اليوم 57 من تلقيح المتطوعين، مضيفة أنها كانت مؤقتة بشكل عام، وكانت بين خفيفة ومعتدلة.
وتنافس الولايات المتحدة الأمريكية مجموعة من الدول من بينها الصين وروسيا وفرنسا وإسرائيل وألمانيا وإنجلترا وتركيا، والتي بدورها تبحث عن لقاح للفيروس التاجي لتتحكم في العالم في المرحلة المقبلة.