تفكيك شبكة لتزوير مأذونيات سيارات الأجرة

استطاعت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالقيادة الجهوية من تفكيك شبكة تنشط في تزوير مأذونيات سيارات الأجرة من الصنف الكبير، وجرى ذلك بعد إجراء بحث مكثف، أفضى إلى اعتراف زعييم الشبكة الذي ظل مبحوثا عنه من شتنبر الفارط، إذ تم ايقاف ثلاثة سائقين لسيارات الأجرة الكبيرة بالجديدة و شخص آخر ينحدر من منطقة اولاد غانم تعاقبوا على استغلال مأذونيات مزورة.
و أحالت عناصر المركز القضائي خمسة موقوفين على وكيل الملك في حالة اعتقال قبل أن تنجح في إيقاف المتهم السادس، على خلفية استغلال سيارات أجرة بأرقام ومأذونيات مزورة، وبعد استنطاقهم قرر وكيل الملك إيداعهم السجن المحلي، ومتابعتهم جميعا في حالة اعتقال بجنح النصب وتزييف أختام الدولة والدمغات والطوابع والعلامات واستعمالها، وتزوير وثائق تصدرها الإدارة العامة وإثباتها دون حق ومنح ترخيص واستعمالها والمشاركة فيها، بالإضافة إلى خرق حالة الطوارئ الصحية المفروضة ببلادنا.
و تمكنت العناصر الأمنية من تفكيك الشبكة، بعد ضبط سائق سيارة أجرة وثائقها و رقم مأذونيتها مزور، ليتم تعميق التحقيق معه ،ليعترف أنه اكترى مأذونية السيارة مقابل ثمانية ملايين في السنة، لينتهي الأمر بشن حملة واسعة بالمدار الحضري للجديدة من قبل عناصر فرقة المرور.
وكشف سائق سيارة الأجرة عن هوية زعيم الشبكة، لتسند مهمة اعتقالهما إلى فرقة للشرطة القضائية، وبتعليمات من النيابة العامة المختصة توجهت فرقة أمنية إلى ميدلت، من أجل التوصل إلى ظروف تسلم المتهم الرئيسي مأذونية سيارة الأجرة الكبيرة، كما توجهت العناصر الأمنية للرباط حيث تمكنت من ايقافه رفقة شريكته ، وتم حجز ثلاث سيارات أجرة كبيرة تحمل مأذونيات مزورة.