جمعويون يطالبون عامل الخميسات بتحريك المياه الراكدة لمشروع المستشفى الجديد

طالبت فعاليات جمعوية عامل إقليم الخميسات بالتدخل لدى وزارة الصحة، لتحريك المياه الراكدة في مشروع المستشفى الجديد، وتسريع وتيرة بنائه، والذي بدأت الأشغال به سنة2017، بحيث سبق أن أكدت وزارة الصحة أن المستشفى سيكون جاهزا لاستقبال المواطنين والمرضى سنة 2019، إلا أنه رغم الزيارات المتتالية لعدد من المسؤولين لهذا الورش، فإنه لم يكتب له أن يخرج إلى حيز الوجود.

وينتقل الكثير من المرضى إلى مصحات خاصة ومستشفيات عمومية قصد العلاج، والهروب من الإهمال والتهميش الصحي الذي يعيشه الإقليم منذ سنوات، رغم وعود المسؤولين المتعاقبين على القطاع، مما يجعل المواطن البسيط هو الضحية.

يذكر أن المستشفى متعدد الاختصاصات شيد خلف حلبة النادي الملكي للفروسية لالة أمينة على مساحة إجمالية تقدر بـ 7 هكتارات.

وتعد هذه المنشأة الصحية، أول مشروع صحي بالمنطقة، وفق مواصفات هندسية حديثة، وستتسع لـ 260 سريرا، لتخفيف الضغط على المركز الاستشفائي الجامعي “ابن سينا” بالرباط. غير أن البناية ما زالت على حالها.