جمهور قليل في ودية المغرب مع غامبيا

تفاجأ المنظمون بالإقبال الهزيل من الجماهير على ودية المغرب وغامبيا في ملعب مراكش الكبير، على عكس ما كان متوقعًأ أو سائدًا في السابق، وغاب أنصار المنتخب المغربي بالكامل عن المدرجات.

وساهم هبوط الكوكب المراكشي للدوري الثاني وحالة الاستياء التي ترافق أنصاره، وكذا احتجاجهم على عدم التفاعل من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مع خطاب الفريق الذي يطالب بفتح تحقيقات في نتائج بعض مباريات الدوري في هذا الغياب.


كما أن مراكش تشهد ارتفاعًا كبيرًا في درجة الحرارة وتفاجأ أنصار المغرب من توقيت لعب المباراة عصرًا وليس في الفترة المسائية، إذ أن رونار هو من أصر على هذا الأمر لتشابه طقس مراكش مع القاهرة التي ستحتضن في نفس الفترة مباريات المغرب في مجموعته بالكان.