جندي يضع حدا لحياته بثكنة القنيطرة

أنهى جندي في مقتبل العمر، حياته شنقا داخل ثكنة عسكرية في مدينة القنيطرة، في ظروف غامضة. وأفادت مصادر مطلعة بأن الهالك اختار إنهاء حياته شنقا، بعدما وضع حبلا حول عنقه وربطه إلى عارضة حديدية، قبل أن يُعثر عليه جثةً هامدة دون ظهور آثار عنف على جسده. وقد استنفر الحادث عناصر الدرك الملكي، التي تنقلت إلى مكان الواقعة لفتح تحقيق في الموضوع وتحديد ظروف وملابسات إنهاء الجندي الهالك (من الدرجة الثانية) حياته بهذه الطريقة المفجعة. وجرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات من أجل تشريحها وتحديد أسباب الوفاة، تبعا لتعليمات الوكيل العام