دراجة نارية تفضح جريمة قتل شارك فيها طالب جامعي بمراكش

بعد أيام من العثور على ستيني جثة متحللة داخل منزله بمنطقة الشويطر التابعة لجماعة أولاد حسون بعمالة مراكش، تمكن رجال الدرك الملكي في الساعات الأولى من صباح اليوم، من الوصول إلى قاتل هذا الشخص.

وقالت مصادر موقع الأنباء تيفي، أن دورية للدرك الملكي لمركز أولاد حسون، أثار انتباهها تحركات شاب كان على متن دراجة نارية، مما جعلها تتدخل لإيقاف المذكور، ومطالبته بالوثائق الخاصة بالدراجة، إلا أن المعني بالأمر عجز عن الإدلاء بأي وثيقة.

وأثبتت التحريات المنجزة في هذا الباب، من كون الدراجة تعود لملكية الستيني المتوفي، حيث تم استغلالها من طرف الشخص المشار إليه أعلاه، حيث اعترف انه ارتكب جريمة القتل من أجل السرقة، وذلك بمشاركة صديقه الذي يدرس بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية شعبة الاقتصاد.