سايس يكشف مفاجئات لأول مرة حول التزامه الديني

كشف رومان سايس، عميد المنتخب المغربي لكرة القدم، عن مجموعة من الأمور الشخصية وذلك في حوار أجراه مع القسم الإعلامي لنادي الوولفز، وقد ناقش مدى تأثير الإسلام في حياته كلاعب كرة قدم داخل الميادين وأيضا في حياته العامة.

وأجاب اللاعب المغربي حول سؤال عن أهمية وجود الدين في حياته بالقول أن الدين هو مفتاح الحياة وأن جميع البشرية على الأرض من أجل اتباع قواعد الله، وأن إتباع القران الكريم بالخصوص سيجعل من أي شخص إنسانا جيدا.

كما أكد أن صفة الكمال غير موجودة بالنسبة للبشر لكن كل شخص يسعى لزيادة إيمانه يومًا بعد يوم ، خاصة في شهر رمضان المبارك.

وحول مدى تأثير الحصول على رواتب مالية ومنح مرتفعة وتأثيرها على إيان قال سايس:”صحيح هناك مشكل عندما تحصل على الكثير من المال في بعض الأحيان يمكنك أن تدخل في حالة جنون لأن الشيطان يوسوس لك ويسعى في إلى إخراجك من الدين ، لذلك تكون للشخص عقيدة صلبة للتغلب على هذا الأمر.

واعترف سايس بكون إنجلترا أكثر انفتاحا من فرنسا في الأمور الدينية وليس فقط مع المسلمين وهو أمر مختلف كثيرا في فرنسا ، لذلك كان من السهل جدا بالنسبة له أن يتكيف مع الاجواء الإنجليزية مشيرا إلى أنه في فرنسا ، بالنسبة للنساء ، لا يمكنهن الخروج بالحجاب .. لا يسمحون بهذا ، وبعض الناس يسيئون لهن لكن في إنجلترا الأمر مختلف كثيرا فهناك حرية وتعايش بين جميع الأديان لكون يمكن أن تجد مسجدا يجاور كنيسة وهو أمر رائع يضيف اللاعب المغربي.