طبيب بمراكش يغادر إلى دار البقاء بسبب كورونا

 

غادر إلى دار البقاء، اليوم الخميس 16 أبريل 2020، الدكتور عبد اللطيف الكنزي، وذلك بعد ان لفظ أنفاسه الأخيرة بمصلحة الإنعاش بمستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمدينة مراكش.
وتوفي الدكتور عبد اللطيف الكنزي بعد دخوله في حالة صحية حرجة نتيجة مضاعفات أعراض فيروس كورونا المستجد الذي اصابه قبل أيام، حيث تم إدخاله مصلحة الانعاش، إلا أن وضعه الصحي تدهور بشكل كبير ليفارق الحياة عشية اليوم.
وشكلت وفاة الدكتور عبد اللطيف الكنزي صدمة لاسرته والعديد من زملائه ومرضاه، خاصة أنه كان من خيرة أطباء الطب العام بمدينة مراكش، حيث كان يزاول مهامه في عيادة خاصة بمنطقة سيدي يوسف بنعلي.