فيسبوك تغلق مئات الحسابات و6 صفحات “مزيفة” في المغرب

كشف شركة “فيسبوك” في تقرير”السلوك المنسق غير الصحيح” الخاص بشهر فبراير 2021، عن إزالة المئات من الحسابات والصفحات على منصتها تشكل “شبكة للسلوك الزائف” نشأت بشكل أساسي بالمغرب وكانت تستهدف المستخدمين المغاربة.

وأفادت الشركة، في تقريرها، أنها  أزالت 385 حسابا و40 صفحة على  موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” و40 حسابا على تطبيق”إنستغرام”، مؤكدة أن الأشخاص الذين يقفون وراء هذه الشبكة اعتمدوا على مجموعة من الحسابات المزيفة، بعضها تم اكتشافه مسبقا وتعطيله بواسطة الأنظمة الآلية، كما أنهم استخدموا هذه الحسابات بشكل متكرر للتعليق على الأخبار والقصص الموالية للحكومة عبر مختلف المنابر الإخبارية.

وحسب التقرير، فإن الأشخاص الذين يقفون وراء هذه الشبكة كانوا ينشرون الصور التفاعلية “الميمز”، ومحتويات أخرى باللغة العربية بشكل أساسي تتطرق إلى أخبار وأحداث جارية في المغرب، بما في ذلك الإشادة باستجابة الحكومة لوباء فيروس كورونا، وكثيرا ما وجهوا انتقادات لمنظمات حقوق الإنسان.

وأوضح التقرير ذاته أن اكتشاف هذه “الشبكة” جاء بعد مراجعة المعلومات حول جزء صغير من هذا النشاط في المنطقة، خاصة وأن أن عدد الأشخاص المتابعين لحساب أو صفحة واحدة أو أكثر من الصفحات على “فيسبوك”، التي تمت إزالتها، بلغ 150 ألف متابع، فيما تتبع حوالي 2500 شخص صفحات “إنستغرام” المحذوفة.

وبالإضافة إلى الشبكة المغربية، كشفت “فيسبوك” أنها قامت أيضا بحذف أربع شبكات”تضليلية”أخرى، خلال شهر فبراير الماضي، منها شبكتان إيرانيتان استهدفتا بشكل أساسي أشخاصا داخل وخارج إيران، وشبكتين في كلا من التايلاند وروسيا، استهدفتا الجماهير المحلية في بلدانهما، مبرزة أن  العدد الإجمالي  للمجموعات والصفحات والحسابات التي تم تعليقها بسبب ما يسمى”السلوك المنسق غير الصحيح” بلغ 915 حسابا وهميا، و 86 صفحة وهمية و 21 مجموعة على “فيسبوك”، بينما وصل عدد الحسابات الوهمية التي تم حذفها من على تطبيق “إنستغرام” إلى 606 حسابات.

وجاء نصيب إيران من الحسابات الوهمية  الخاصة بالشبكة الأولى، حسب التقرير،  446 حسابا وأربعة صفحات و ثلاث مجموعات على “فيسبوك”، وحسابين على “إنستغرام”، واستهدفتا هذه الشبكة العراق بشكل أساسي ، وبدرجة أقل إسرائيل، والمملكة المتحدة وأفغانستان، أما الحسابات والصفحات المرتبة بالشبكة الثانية،  فقد تم حذف سبعة حسابات على “فيسبوك”، و أربعة صفحات و16 حسابا على ” Instagram “واستهدفت المستخدمين على الصعيد المحلي، بالإضافة إلى لبنان والعراق والإمارات العربية المتحدة.

وفيما يتعلق بروسيا، فقد  أزالت إدارة فيسبوك 530 حسابا على “Instagram ” نشأت بشكل أساسي في روسيا واستهدفت الجماهير المحلية خلال الاحتجاجات الأخيرة لدعم أليكسي نافالني ، ناشط مناهض للفساد وسياسي معارض في روسيا.

وكشف شركة “فيسبوك” أنها حذفت530 حسابا “مزيفا” في روسيا، استهدفت المستخدمين على الصعيد المحلي خلال الاحتجاجات الأخيرة لدعم أليكسى نافالني”، زعيم المعارضة الروسية ، بينما أزالت 77 حسابا و 72 صفحة و18 مجموعة و 18 حسابا على”Instagram” نشأت في التايلاند واستهدفت الجماهير المحلية في المقاطعات الجنوبية للبلاد.