كورونا يخطف طبيب فقراء المغرب

خطف الموت الطبيب عبد اللطيف الكنزي الذي وافته المنية جراء مضاعفات بسبب إصابته بفيروس كورونا. وعرف عن الراحل أنه الطبيب الذي كان فتح عيادته في منطقة سيدي يوسف بن علي قبل عقود وحرص دائما على معالجة الفقراء والتنقل إلى منازل المرضى عندما يتعذر عليهم الذهاب إلى العيادة، إلى الحد الذي جعل سكان المدينة يلقبونه بطبيب الفقراء

ونعت التنسيقية النقابية للأطباء العامين بالقطاع الخاص الدكتور عبد اللطيف الكنزي، ببلاغ جاء فيه “ببالغ الأسى والأسف وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا في مكتب التنسيقية النقابية للأطباء العامين بالقطاع الخاص نبأ وفاة زميلنا الدكتور عبد اللطيف الكنزي نتيجة إصابته بمرض كورونا المستجد أثناء قيامه بواجبه المهني، وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم أصالة عن جميع الأطباء العامين بالقطاع الخاص بأحر التعازي وصادق المواساة لعائلة الفقيد راجين من الله المغفرة والرحمة وأن يرزقهم الصبر والسلوان كما نقدم أصدق التعازي في وفاة شهداء الواجب المهني اجمعين”.