كورونا يهز من جديد إقليم أسفي

من الواضح أن فرحة ساكنة أسفي بتخلصها من وباء كورونا، بعد شفاء الحالتين اللتين تم تسجيلهما بالإقليم منذ ظهور الوباء بالمملكة، لم تدم طويلا، وذلك بعد ظهور حالة ثالثة تتعلق بشاب قدم مؤخرا من مدينة الدار البيضاء.
وحسب مصادر موقع الأنباء المغربية، فإن استنفارا عاشت على وقعه السلطات المحلية بأسفي منتصف ليلة الجمعة السبت، وذلك بعد التوصل بإخبارية مستعجلة تفيد أن المعني بالامر الذي حل مؤخرا بمسقط رأسه بدوار الشيوخ المتواجد بجماعة خط ازكان التابعة لإقليم أسفي، مصاب بفيروس كورونا المستجد.
وقالت مصادرنا، على أن هذا الشاب، خضع قبل عودته الى مسقط رأسه، لتحاليل مخبرية بمدينة الدار البيضاء، وبعدها غادر مباشرة نحو جماعة خط ازكان، إلا أن هروبه من العاصمة الاقتصادية التي تعج بالبؤر الوبائية لم يمكنه من الهروب من الوباء، وذلك بعدما ظهرت نتائج تحاليله إيجابية.
هذا، وقد تم نقل المعني بالأمر نحو قسم كوفيد 19 بمستشفى محمد الخامس بمدينة أسفي، حيث تم إخضاعه لتحاليل مخبرية تم إرسالها الى المختبر الجهوي بمراكش من أجل التأكد مرة ثانية من مدى حمله للفيروس.