مادير خير ما يطرا باس.. شابة إيرلندية بغات تعاون أربعة مغاربة واغتاصبوها بجزر الكناري

عتقلت عناصر الحرس المدني الإسباني أربعة مهاجرين مغاربة على خلفية ارتكابهم لجريمة اغتصاب جماعي في حق شابة  تحمل الجنسية الايرلندية في منطقة “بورتوريكو”  التابعة لبلدية موغان (Mogán)، التي تقع في مقاطعة لاس بالماس، المتواجدة بمنطقة جزر الكناري جنوب غرب إسبانيا.

وتعود وقائع هذه النازلة،  الاغتصاب تعود إلى يوم الجمعة الماضي، حينما  كانت الضحية تتجول في متنزه”أغوا لا بيرا”، حيث التقت في طريقها المهاجرين المغاربة الأربعة، وقد حاولت الاستفسار عن وضعيتهم  وظروفهم  ومعرفة ما إذا كان يمكنها مساعدتهم، إلا أن النوايا الحسنة لهذه للمواطنة الإيرلندية، التي تبلغ من العمر 36 سنة، انقلبت ضدها بعدما هاجمها  الأشخاص الأربعة بدون رحمة، وقاموا بالاعتداء عليها جنسيا بشكل جماعي، وتركوها  في حالة يرثى لها بعين المكان.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن الضحية بعدما استجمعت أنفاسها، توجهت مباشرة إلى أحد المراكز الطبية لتلقي العلاجات الضرورية، حيث سلمت لها شهادة طبية تثبت روايتها، لتتقدم   بشكاية في الموضوع في حق المعنيين بالأمر، وتمكنت إثر ذلك عناصر الحرس المدني الإسباني من توقيفهم في ظرف وجيز، بعد تحديد هويتهم، من خلال الأوصاف التي قدمتها الضحية.

 وأفادت المصادر أن الأبحاث الأولية  التي أجرتها عناصر الحرس المدني كشفت أن من بين المهاجرين المغاربة الأربعة الموقوفين، عنصر لديه سجل جنائي سابق لتورطه في جرائم مماثلة، لتقرر المحكمة المختصة متابعتهم جميعا في حالة اعتقال،  في انتظار  انطلاق جلسات محاكمتهم خلال الأيام المقبلة.

وذكر المصدر ذاته أن الموقوفين الأربع  كانوا نزلاء  بمركز لإيواء المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا في الأشهر الأخيرة إلى  جزر الكناري، وهو عبارة عن مجمعات فندقية، تم تجهيزها من طرف وزارة الهجرة ووزارة الداخلية  الإسبانية، وذلك قبل أن يتم طردهم في وقت لاحق، لأنهم تسببوا في عدة مشاكل وعدم التزامهم بقواعد السلوك الخاصة بالمركز، الذي يديره الصليب الأحمر الإسباني