متابعة مسؤول دركي بمراكش من أجل إهانة موظفة بالأمن

فتح رجال أمن الدائرة الأمنية 16 بمدينة مراكش، بحثا حول تعرض شرطية للسب والشتم من طرف مسؤول بالدرك الملكي، وذلك بسبب شهادة سكنى.
وقالت مصادر موقع الأنباء تيفي، على أن الأمر يتعلق بموظفة تشتغل بقسم الشواهد الإدارية بالدائرة الأمنية 16 بحي الإزدهار بمدينة مراكش، استقبلت بحر الأسبوع الجاري شخصان، قائد بالدرك الملكي وصهر له، حيث كان يعمل الأول على مساعدة الثاني من أجل الحصول على شهادة للسكنى، لكن الوثائق المطلوبة للحصول على هاته الشهادة لم تكن مكتملة، لتطلب منهما الشرطية إحضار الوثيقة التي تنفص هذا الملف، وهو الشيء الذي رفضه الدركي، حيث طالب الموظفة بالتغاضي عن الأمر، ليتطور الأمر إلى نقاش ثم إلى سب وقذف الموظفة.
هذا، وقد تم الاستماع الى المسؤول الدركي، وذلك قبل أن تتم إحالته على الشرطة القضائية لتعميق البحث معه في المنسوب إليه.