محامي بمراكش يتهم البروفيسور المنصوري باستدراجه والتغرير به

اتهم سفيان بنلمقدم محامي بهيئة المحامين بمدينة مراكش، البروفيسور أحمد المنصوري الكاتب الجهوي السابق لحزب التقدم والاشتراكية بجهة مراكش أسفي، باستدراجه والتغرير به، وذلك حتى يقدم استقالته من حزب الكتاب من أجل أن يلتحق بحزب الاتحاد الاشتراكي.

وحسب مراسلة وجهها بنلمقدم إلى الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية محمد نبيل بنعبدالله، فإن سفيان انتقد ذاته بشكل كبير في هاته المراسلة، وذلك بعد أن وضع نفسه رهن البروفيسور احمد المنصوري، حيث اتهم الأخير بكونه استغله من أجل تحقيق مآرب شخصية انتهت بمغادرة جماعية من حزب الكتاب نحو حزب الوردة.

وتجدر الإشارة، إلى أن بنلمقدم كان كاتبا محليا لحزب التقدم والاشتراكية بفرع سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش، قبل أن يقدم استقالته من الحزب، ويلتحق بشكل رسمي بالاتحاديين في اللقاء الذي حضره إدريس لشكر قبل حوالي اسبوعين بمدينة مراكش من أجل افتتاح المقر الجديد للحزب والترحيب بالملتحقين الجدد، وذلك قبل أن يتراجع هذا المحامي عن خطوة التحاقه بحزب الوردة، معتذرا لحزب بنعبدالله عن كل ما بدر منه.