مستشفى أسفي.. ممرضات بقسم التوليد يخضعن للحجر الصحي

تم إخضاع مجموعة من الممرضات بقسم التوليد داخل مستشفى محمد الخامس بمدينة أسفي، لتدابير الحجر الصحي، في حادث هو الثالث من نوعه الذي تعرفه هذه المؤسسة الصحية، حيث تم في وقت سابق إدخال ممرضات يعملن داخل جناح “الدياليز” في الحجر الصحي.
وأفادت مصادر مطلعة أن ممرضات سبق لهن أن شاركن في عملية توليد سيدة نزيلة بمستشفى محمد الخامس ومصابة بكورونا، في أول عملية من نوعها بجهة مراكش أسفي، وبعد الانتهاء من التوليد تم إخبارهن بضرورة الخضوع لبروتوكول الحجر الصحي للتأكد من سلامتهن أو إصابتهن بعدوى فيروس كورونا المستجد/كوفيد -19.
وتابع الرأي العام بمدينة أسفي قبل أيام الفضيحة التي تفجرت داخل مستشفى محمد الخامس، والمتعلقة بوضع سيدة حامل سبق أن أجريت لها التحاليل المخبرية للكشف عن كورونا، إلى جانب نساء حوامل بقسم التوليد، بالرغم من إثبات حملها للفيروس ضمن أربع سيدات.