ملء المطفيات من اجل تزويد ساكنة لمنابهة بتارودانت بالماء الشروب

من اجل مواجهة تداعيات الحرارة المفرطة التي تشهدها مناطق سوس ماسة خلال المدة الاخيرة ونظرا لقلة التساقطات وضعف الرصيد المائي بالسدود المائية وبالفرشة المائية ايضا كان لزاما البحث عن بدائل وحلول لتامين حاجيات الساكنة المحلية خاصة بالعالم القروي من الماء الشروب وهكدا اشرفت السلطات المحلية والاقليمية اليوم الخميس على مستوى قيادة سيدي عبدالله أوموسى بدائرة أولادبرحيل  باقليم تارودانت على إعطاء إنطلاقة عملية ملئ المطفيات بدوار الشرايير التابع لجماعة  ايكودار لمنابهة والذي يضم 800   نسمة وهو اجراء تضامني تبنته المصالح الاقليمية لتارودانت في عديد القطاعات والمجالات او ما يسمى بتيويزي وهو ترسيخ لقيم التضامن والتازر والاستغلال المشترك لكل الاليات والوسائل المتوفرة خدمة لصالح الساكنة المحلية  وقد تم تسخير اربع شاحنات صهريجية لملء المطفيات  علما ان الموارد المائية بجهة سوس ماسة  والمقدرة في مليار و271 مليون متر مكعب سنويا تبقى ضعيفة ولن تمكن من توفير حاجيات الساكنة وهي التي تعتمد على الفلاحة والتي بدورها تعتمد على الماء بشكل كبير.