منتدى مغربي يطالب بفتح تحقيق في وفاة حاجيلي

طالب المنتدى الديمقراطي المغربي للحق والإنصاف، بفتح تحقيـق وبحث نزيهين، بشأن الظروف والملابسات التي رافقت الاستعمال المفرط للقوة المفضي إلى وفاة عبد الله حاجيلي، والد الأستاذة هدى حاجيلي التي فـرض عليهـا التعاقـد.

وطالب بلاغ للمنتدى الديمقراطي، ترتيب المسؤوليات حول من يتحمل مسؤوليـة الضرب والتعنيف المؤدي إلى الموت، وترتيب الإجراءات القانونية اللازمة في الموضوع، حماية لحقوقـه المنصوص عليها في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان كما في التشريعات الوطنية.

وأضاف البلاغ، “فقد تابعنـا في المنتدى الديمقراطي المغربي للحق والإنصاف، ومعنا الرأي العام الوطني، مشاهـد القمع والرفس التي طالت مربي الأجيال، بـألم واستياء بالغين، تمت بإشراف مباشر لكافة مسؤولي الأجهزة الأمنية والمخازنية، واستعملت فيها كل أشكال الترسانـة القمعيـة المدججـة بخراطيم المياه والكلاب، وتم الإفراط فيها في استعمال القوة بشكل فظيـع، حيث تمت ملاحقـة الأساتذة الذيـن فـرض عليهـم التعاقـد حتى حي القامرة المعروف بالرباط، في مشهـد مخيف كان المراد منه زرع الرعب والترهيب في نفوسهم”.

كما أدان البلاغ بشدة “استمرار السلطات في استعمال العنف المفرط في مواجهة الاحتجاجات السلمية” مُقدما تعازيه الخاصة للأستاذة هدى حاجيلي، ولأسرته الصغيرة والكبيرة، ولأسـرة التعليـم بشكل عـام.