مواطنون يحتجون تضامنا مع القائدة صاحبة فيديو “طفي علي داكشي”

احتج مواطنون اليوم الإثنين أمام ولاية الجهة الشرقية، للمطالبة بإرجاع قائدة المقاطعة 18 بمدينة وجدة؛ إكرام بنرزوك، التي تم توقيفها مؤخراً من طرف الداخلية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحتج فيها مواطنون لإعادة القائدة إلى منصبها.

وتتضارب الآراء حول سبب توقيف القائدة، لكن مصادر أكدت أن سبب ذلك يرجع لخرق المساطر الإدارية ورفضها التنازل عن شكاية ضد زملائها، إتهمتهم بالسب والشتم في حقها عبر “الواتساب” بأسماء مستعارة.

وسبق للقائدة إكرام بنرزوك، أن أثارت جدلا كبيرا خلال فترة الحجر الصحي، وذلك بعد توجهها إلى بيت رجل مسن ونهرته بنبرة حادة، مطالبة إياه بإيقاف الإستماع لتسجيل القرآن الكريم بصوت مرتفع ما خلف ردود أفعال متباينة.

يشار إلى أن ولاية الجهة الشرقية كانت كلفت صلاح طيبي، قائد الملحقة 13 بذات المدينة بتسيير المقاطعة 18 خلفا للقائدة الموقوفة عن العمل.