نسبة الشفاء تتجاوز 98.98 في المائة في جهة درعة تافيلالت.

لم يتم، خلال الساعات ال24 الماضية، تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ، على صعيد جهة درعة تافيلالت، وذلك لليوم العاشر على التوالي.

ولاتزال حالة واحدة فقط قيد العلاج بإقليم ورزازات الذي سجل، اليوم الثلاثاء، شفاء حالتين ليرتفع عدد حالات الشفاء على صعيد جهة درعة تافيلالت إلى 580 شخصا.

ووصلت نسبة الشفاء من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في جهة درعة تافيلالت، إلى أكثر من 98.98 في المائة.

وبلغ عدد حالات الوفيات في جهة درعة تافيلالت خمس حالات (أربعة بإقليم ورزازات، وحالة واحدة بإقليم زاكورة).

وتتوزع حالات الإصابة بجهة درعة تافيلالت، التي استقرت في 586 حالة، بين أقاليم ورزازات (503)، وميدلت (52)، وزاكورة (14)، وتنغير (10)، والرشيدية (7).

وبلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي حول احتمال الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، على مستوى الجهة، 9027 حالة.

وتتوزع هذه الحالات المستبعدة بين أقاليم ورزازات (2947 حالة) وميدلت (2183 حالة)، وتنغير (1634 حالة)، وزاكورة (1141 حالة)، والرشيدية (1122 حالة)،.