ورزازات: إتلاف كمية من المخدرات قيمتها 260 مليون سنتيم

أتلفت المصالح المختصة، يومه الثلاثاء كمية كبيرة من المخدرات والمواد المهربة التي تم حجزها خلال عدة عمليات أنجزتها المصالح الأمنية على مستوى جهة درعة- تافيلالت. وحسب محضر الاتلاف، فإن الأمر يتعلق ب 2517.9 كلغ من الشيرا، و 18.9 كلغ من سنابل القنب الهندي، و 180 كلغ من مسحوق التبغ، و 1.2 كلغ من الكوكايين.

وشملت عملية الإتلاف أيضا منتجات مهربة، تضم 47 ألف ولاعة، و730 آلية تتعلق باستخدام غاز البوتان (منظم غاز)، و49 هاتفا محمولا، و18 لترا من مسكر ماء الحياة.

وقد تمت هذه العملية بحضور ممثلي السلطات المحلية ومختلف الأجهزة الأمنية،وذلك تحت إشراف النيابة لدى المحكمة الابتدائية بورزازات.

وأكد نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بورزازات، السيد عبد اللطيف قسموح، أن هذه العملية جرت تحت إشراف لجنة مكونة من ممثلي عدد من المصالح معنية.

وأضاف أن المخدرات والمنتجات المتلفة تم حجزها من طرف المصالح الأمنية في إطار جهود مكافحة مختلف أشكال الجريمة.

من جهته، أكد ممثل إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بورزازات، السيد عبد الباسط الإمامي، أن المخدرات والمواد المتلفة تم حجزها من طرف المصالح المختصة على مستوى الأقاليم الخمسة التابعة لجهة درعة -تافيلالت، خاصة، اقاليم الراشدية ووارزازات وزاكورة. وأضاف أن القيمة التسويقية للمخدرات والمواد المهربة التي تم إتلافها تقدر ب 26 مليون درهم.

وخلص السيد الإمامي إلى أن هذه العملية، التي جرت تحت إشراف النيابة وبحضور ممثلين عن المصالح المعنية ، هي نتيجة للجهود المبذولة في مجال مكافحة الجريمة والسلع المهربة على المستوى الجهوي.