تابعونا على:
شريط الأخبار
إيداع منعش عقاري سجن عكاشة المحكمة الدستورية ترفض طعن السلاوني.. وموظف بالداخلية يعوض الفايق عطب تقني يخرج محامين للاحتجاج بالبيضاء بايتاس: قريبا سيتم الإعلان عن موعد امتحانات كليات الطب إدارية مراكش تصدم قياديا بـ”البام” بقرار العزل بيع أطفال حديثي الولادة..محكمة تأمر بسجن أطباء وممرضين أمن الجديدة يطيح ب”حراكة” على وشك المغادرة الحكومة تحل عصبة محاربة أمراض القلب والشرايين أبرامي: مباراة الأسود ضد الكونغو كانت شبه تدريبية وفاة تلميذة بسبب الغش في الباكالوريا.. الحكومة تتأسف إيقاف سائقي سيارتي أجرة من أجل تبادل العنف بمراكش تقرير الخبرة التقنية..يؤخر محاكمة “مومو” سلا: توقيف متهمين بحوزتهما ألف قرص مخدر الجامعة تبدأ في استخلاص تأشيرات الأولمبياد انطلاق محاكمة جديدة لصاحبي أغنية “شر كبي أتاي” مربو الماشية يحافظون على تقاليد العناية بسلالة”تمحضيت” المحامون الشباب يؤازرون زيان أمام المحكمة مباراة واحدة للأسود خارج المغرب في التصفيات الركراكي يثني على أداء الأسود ويطالب المساندة من الجماهير مرحبا 2024.. هذه استعدادات الوزارة لاستقبال مغاربة الخارج

24 ساعة

أنطونيو غوتيريش

الأمم المتحدة: الأعمال العدائية لجبهة البوليساريو اتجاه المغرب تعرقل تحقيق السلم

05 أكتوبر 2022 - 17:53

عبر أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، في مسودة تقريره حول الأوضاع بالصحراء المغربية، في الشق المتعلق بالملاحظات، عن قلقه العميق إزاء التطورات بالمنطقة، معتبرا أن الأعمال العدائية لجبهة البوليساريو، تمثل انتكاسة كبرى لتحقيق حل سياسي لهذا النزاع الذي طال أمده.

وقد أكد غوتيريش في تقريره، على “استمرار توغلات يومية في الشريط العازل المتاخم للحائط الرملي، وما يحصل في المنطقة، والذي ينتهك وضعها كمنطقة منزوعة السلاح، إذ ينبغي أن تظل بدلا من ذلك حجر الزاوية لحل سلمي للوضع في الصحراء المغربية”.

مضيفا أن، “عدم وجود وقف فعال لإطلاق النار يهدد استقرار المنطقة، مع خطر التصعيد مع استمرار الأعمال العدائية، بحيث لا يزال تنفيذ الضربات الجوية وإطلاق النار عبر الجدار الرملي يساهم في زيادة التوترات بين الطرفين”.

مشيرا، إلى أن انعدام الثقة لا يزال يتغلغل في المنطقة والإقليم، إذ تشكل الإجراءات الحازمة من جانب واحد مصدر توتر دائم، ولها تأثير سلبي على الحالة.

MOROCCO-WSAHARA-CONFLICT

وفي هذا الصدد، صرح الباحث في العلاقات الدولية والترافع الدبلوماسي، عثمان عيشوش، لموقع الأنباء تيفي، بأن “الأمين العام، أكد على أن الالتزام بقرارات مجلس الأمن السابقة وعلى رأسها القرار رقم 2602، الذي دعا الجزائر إلى طاولة الحوار مع المغرب وكان رفضها لهذا القرار، أكبر دليل على عرقلة العملية السياسية لمجلس الأمن في هذا الملف، أما المغرب فقد أشاد بالقرار”.

مضيفا أن، “ما يطمح له المغرب الآن، بعيد عن أروقة الأمم المتحدة، وإنما سينطلق من البيت الأصغر (الاتحاد الأفريقي)، إذ أن هدف المغرب الحالي، هو الحصول على النصاب الكافي لتعديل النظام الأساسي لهذه المنظمة، بحيث لا يمكن انضمام أي كيان لا يملك مقومات الدولة، وبهذا سيسهل بعدها طرد البوليساريو منها”.

منظمة الاتحاد الافريقي

مضيفا أنه “إذا فقدت صفة الدولة في منظمة الاتحاد الافريقي، سيكون من السهل على المغرب أن يثبت عليها فيما بعد صفة الجماعة الإرهـ ـابية، وخصوصا بعد تصريح أحد قادة البوليساريو، امتلاكهم لدرونات يشاع أنهم حصلوا عليها من إيران، هذا بالتزامن مع تأكيد وزير الخارجية، ناصر بوريطة، على أن إيران تعتبر أكبر داعم للإرهـ ـاب والجماعات الانفصالية في المنطقة”.

وتابع الباحث كلامه، “إذ ما صارت الامور على هذا المنوال، وبعد تصنيف (البوليساريو) كجماعة إرهـ ـابية، سيكون من السهل تصنيف الجزائر كدولة داعمة للإرهـ ـاب أيضا، باحتضانها للجبهة الانفصالية. وهكذا سيكون مجلس الأمن مضطرا، لأن يتعامل مع ملف الصحراء على هذا الأساس مما سيسرع إغلاق الملف”.

وأردف عيشوش كلامه قائلا، “البوليساريو هي من كانت قد أعلنت انسلاخها من اتفاق وقف إطلاق النار في حادثة الݣرݣرات، والمغرب أكد على تمسكه بوقف إطلاق النار، وهذا لا يعني أنه لن يدافع عن نفسه في حال تعرضه لأي هجوم من قبل عناصر الجبهة الانفصالية أو اقتحامهم للمنطقة العازلة شرق الجدار الأمني.

وهذا ما قام به المغرب فعلا، مع التأكيد على أن المغرب لن يتساهل في هذا الأمر ما لم تقم المينورسو بدورها في وقف إطلاق النار واقناع البوليساريو بذلك”.

الݣرݣرات

 

وبالنسبة للأمين العام، أضاف الباحث، “يعتبر موظف دولي سامي يعمل لصالح الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، ولا يملك حرية إصدار أي قرار من شأنه تغيير مجرى سير القضية. بحيث تبقى كلمة الفصل بشكل أكبر بيد مجلس الأمن، خاصة الأعضاء الدائمون، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية، التي تعتبر صاحبة القلم في ملف الصحراء والتي تصوغ القرارات الصادرة عن مجلس الأمن”.

وختم الباحث في العلاقات الدولية كلامه، ” مسألة الصحراء (الغربية) هو لفظ جغرافي يصف تموقع المنطقة، ولا علاقة له بالوضع السياسي، فهناك أيضا الصحراء الغربية العراقية، والصحراء الغربية المصرية…الخ”.

وبخصوص الوثيقة الأممية في شقها المتعلق بالتوصيات، أضاف المتحدث أنه “لا تزال الأمم المتحدة على استعداد لعقد اجتماعات مع جميع المعنيين بقضية الصحراء المغربية في البحث عن حل سلمي، وتوفر الجهود التي يبذلها مبعوثي الشخصي فرصة أحث الجميع على اغتنامها”.

وحث أنطونيو غوتيريش في تقريره “جميع الأطراف المعنية على التعامل مع تيسير العملية من قبل مبعوثي الشخصي بعقل منفتح، والكف عن الشروط المسبقة للعملية السياسية، عند توجيه النهج الحالية والمستقبلية. وأشجع الأطراف للتركيز عن المصالح القوية بينهم، وحثهم على الامتناع عن تصعيد الموقف أكثر من خلال الخطاب والأفعال”.

 

 

تابعوا آخر الأخبار من انباء تيفي على Google News

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

المحكمة الدستورية ترفض طعن السلاوني.. وموظف بالداخلية يعوض الفايق

للمزيد من التفاصيل...

بايتاس: قريبا سيتم الإعلان عن موعد امتحانات كليات الطب

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

الحج : خدمات متقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن لأداء مناسكهم بالمسجد الحرام

للمزيد من التفاصيل...

استدعاء زوجة سانشيز في قضية فساد ومدريد تؤكد أن لا أساس للتحقيق معها

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

“إنوي” تطلق النسخة 12 من “إنوي دايز”

للمزيد من التفاصيل...

نادي المسيرين يحتفل بست سنوات من الريادة والنجاح

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

إيداع منعش عقاري سجن عكاشة

للمزيد من التفاصيل...

المحكمة الدستورية ترفض طعن السلاوني.. وموظف بالداخلية يعوض الفايق

للمزيد من التفاصيل...

عطب تقني يخرج محامين للاحتجاج بالبيضاء

للمزيد من التفاصيل...

بايتاس: قريبا سيتم الإعلان عن موعد امتحانات كليات الطب

للمزيد من التفاصيل...

إدارية مراكش تصدم قياديا بـ”البام” بقرار العزل

للمزيد من التفاصيل...

بيع أطفال حديثي الولادة..محكمة تأمر بسجن أطباء وممرضين

للمزيد من التفاصيل...

أمن الجديدة يطيح ب”حراكة” على وشك المغادرة

للمزيد من التفاصيل...

الحكومة تحل عصبة محاربة أمراض القلب والشرايين

للمزيد من التفاصيل...