تابعونا على:
شريط الأخبار
3 مغاربة بالتشكيلة المثالية للمونديال المنتخب يبدأ اليوم الإستعداد لمواجهة إسبانيا شقق14مليون..عامل الحسيمة يكشف خروقات في لوائح المستفيدين اولمبيك خريبكة يعين البرتغالي فورموزينيو مدربا جديدا للفريق اليسار المغربي.. الأزمة مستمرة طبيب المنتخب يكشف الحالة الصحية لحكيمي الحكومة الإيطالية تؤمم إحدى أكبر المنشآت النفطية بأوروبا الرشوة تقود قائدا سابقا إلى السجن المغرب أكثر الدول مساهمة في صندوق وكالة بيت مال القدس اندماج مرتقب في مجال الصناعة بين المغرب وإسبانيا إشادة أممية بانخراط المغرب في الحماية الاجتماعية للمهاجرين إجراء أول عملية على القلب لمستفيد سابق من ”راميد” من أجل تجاوز أزمة الماء.. الهبيل يدعو إلى تكثيف الجهود للرفع من مردودية الشبكات بعد خروجه من المونديال.. نجم منتخب تونس يعتزل اللعب دوليا ONCF ” “يطلق عرض “Allez Maroc”لأنصار أسود الأطلس المنتخب الإسباني متفوق على أسود الأطلس في المواجهات التاريخية انخفاض سعر الغازوال في عدد من مدن المملكة حقوقيون ببني ملال ينتفضون في وجه المسؤولين الأسطورة لأسود الأطلس: مبروك علينا جميعا في العالم العربي وأفريقيا.. نادي باليستينو ينشر صورة جواد الياميق رفقة العلم الفلسطيني

24 ساعة

أنطونيو غوتيريش

الأمم المتحدة: الأعمال العدائية لجبهة البوليساريو اتجاه المغرب تعرقل تحقيق السلم

05 أكتوبر 2022 - 17:53

عبر أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، في مسودة تقريره حول الأوضاع بالصحراء المغربية، في الشق المتعلق بالملاحظات، عن قلقه العميق إزاء التطورات بالمنطقة، معتبرا أن الأعمال العدائية لجبهة البوليساريو، تمثل انتكاسة كبرى لتحقيق حل سياسي لهذا النزاع الذي طال أمده.

وقد أكد غوتيريش في تقريره، على “استمرار توغلات يومية في الشريط العازل المتاخم للحائط الرملي، وما يحصل في المنطقة، والذي ينتهك وضعها كمنطقة منزوعة السلاح، إذ ينبغي أن تظل بدلا من ذلك حجر الزاوية لحل سلمي للوضع في الصحراء المغربية”.

مضيفا أن، “عدم وجود وقف فعال لإطلاق النار يهدد استقرار المنطقة، مع خطر التصعيد مع استمرار الأعمال العدائية، بحيث لا يزال تنفيذ الضربات الجوية وإطلاق النار عبر الجدار الرملي يساهم في زيادة التوترات بين الطرفين”.

مشيرا، إلى أن انعدام الثقة لا يزال يتغلغل في المنطقة والإقليم، إذ تشكل الإجراءات الحازمة من جانب واحد مصدر توتر دائم، ولها تأثير سلبي على الحالة.

MOROCCO-WSAHARA-CONFLICT

وفي هذا الصدد، صرح الباحث في العلاقات الدولية والترافع الدبلوماسي، عثمان عيشوش، لموقع الأنباء تيفي، بأن “الأمين العام، أكد على أن الالتزام بقرارات مجلس الأمن السابقة وعلى رأسها القرار رقم 2602، الذي دعا الجزائر إلى طاولة الحوار مع المغرب وكان رفضها لهذا القرار، أكبر دليل على عرقلة العملية السياسية لمجلس الأمن في هذا الملف، أما المغرب فقد أشاد بالقرار”.

مضيفا أن، “ما يطمح له المغرب الآن، بعيد عن أروقة الأمم المتحدة، وإنما سينطلق من البيت الأصغر (الاتحاد الأفريقي)، إذ أن هدف المغرب الحالي، هو الحصول على النصاب الكافي لتعديل النظام الأساسي لهذه المنظمة، بحيث لا يمكن انضمام أي كيان لا يملك مقومات الدولة، وبهذا سيسهل بعدها طرد البوليساريو منها”.

منظمة الاتحاد الافريقي

مضيفا أنه “إذا فقدت صفة الدولة في منظمة الاتحاد الافريقي، سيكون من السهل على المغرب أن يثبت عليها فيما بعد صفة الجماعة الإرهـ ـابية، وخصوصا بعد تصريح أحد قادة البوليساريو، امتلاكهم لدرونات يشاع أنهم حصلوا عليها من إيران، هذا بالتزامن مع تأكيد وزير الخارجية، ناصر بوريطة، على أن إيران تعتبر أكبر داعم للإرهـ ـاب والجماعات الانفصالية في المنطقة”.

وتابع الباحث كلامه، “إذ ما صارت الامور على هذا المنوال، وبعد تصنيف (البوليساريو) كجماعة إرهـ ـابية، سيكون من السهل تصنيف الجزائر كدولة داعمة للإرهـ ـاب أيضا، باحتضانها للجبهة الانفصالية. وهكذا سيكون مجلس الأمن مضطرا، لأن يتعامل مع ملف الصحراء على هذا الأساس مما سيسرع إغلاق الملف”.

وأردف عيشوش كلامه قائلا، “البوليساريو هي من كانت قد أعلنت انسلاخها من اتفاق وقف إطلاق النار في حادثة الݣرݣرات، والمغرب أكد على تمسكه بوقف إطلاق النار، وهذا لا يعني أنه لن يدافع عن نفسه في حال تعرضه لأي هجوم من قبل عناصر الجبهة الانفصالية أو اقتحامهم للمنطقة العازلة شرق الجدار الأمني.

وهذا ما قام به المغرب فعلا، مع التأكيد على أن المغرب لن يتساهل في هذا الأمر ما لم تقم المينورسو بدورها في وقف إطلاق النار واقناع البوليساريو بذلك”.

الݣرݣرات

 

وبالنسبة للأمين العام، أضاف الباحث، “يعتبر موظف دولي سامي يعمل لصالح الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، ولا يملك حرية إصدار أي قرار من شأنه تغيير مجرى سير القضية. بحيث تبقى كلمة الفصل بشكل أكبر بيد مجلس الأمن، خاصة الأعضاء الدائمون، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية، التي تعتبر صاحبة القلم في ملف الصحراء والتي تصوغ القرارات الصادرة عن مجلس الأمن”.

وختم الباحث في العلاقات الدولية كلامه، ” مسألة الصحراء (الغربية) هو لفظ جغرافي يصف تموقع المنطقة، ولا علاقة له بالوضع السياسي، فهناك أيضا الصحراء الغربية العراقية، والصحراء الغربية المصرية…الخ”.

وبخصوص الوثيقة الأممية في شقها المتعلق بالتوصيات، أضاف المتحدث أنه “لا تزال الأمم المتحدة على استعداد لعقد اجتماعات مع جميع المعنيين بقضية الصحراء المغربية في البحث عن حل سلمي، وتوفر الجهود التي يبذلها مبعوثي الشخصي فرصة أحث الجميع على اغتنامها”.

وحث أنطونيو غوتيريش في تقريره “جميع الأطراف المعنية على التعامل مع تيسير العملية من قبل مبعوثي الشخصي بعقل منفتح، والكف عن الشروط المسبقة للعملية السياسية، عند توجيه النهج الحالية والمستقبلية. وأشجع الأطراف للتركيز عن المصالح القوية بينهم، وحثهم على الامتناع عن تصعيد الموقف أكثر من خلال الخطاب والأفعال”.

 

 

تابعوا آخر الأخبار من انباء تيفي على Google News

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

إشادة أممية بانخراط المغرب في الحماية الاجتماعية للمهاجرين

للمزيد من التفاصيل...

يهم المتقاعدين.. قرار من الحكومة يخص صرف المعاشات

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

الحكومة الإيطالية تؤمم إحدى أكبر المنشآت النفطية بأوروبا

للمزيد من التفاصيل...

رقم قياسي: ضبط 5592 طن من الكوكايين بميناء فالنسيا

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

اندماج مرتقب في مجال الصناعة بين المغرب وإسبانيا

للمزيد من التفاصيل...

تثمين الموارد المائية بمدار دكالة بفضل التجميع الفلاحي

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

3 مغاربة بالتشكيلة المثالية للمونديال

للمزيد من التفاصيل...

المنتخب يبدأ اليوم الإستعداد لمواجهة إسبانيا

للمزيد من التفاصيل...

شقق14مليون..عامل الحسيمة يكشف خروقات في لوائح المستفيدين

للمزيد من التفاصيل...

اولمبيك خريبكة يعين البرتغالي فورموزينيو مدربا جديدا للفريق

للمزيد من التفاصيل...

اليسار المغربي.. الأزمة مستمرة

للمزيد من التفاصيل...

طبيب المنتخب يكشف الحالة الصحية لحكيمي

للمزيد من التفاصيل...

الحكومة الإيطالية تؤمم إحدى أكبر المنشآت النفطية بأوروبا

للمزيد من التفاصيل...

الرشوة تقود قائدا سابقا إلى السجن

للمزيد من التفاصيل...