تابعونا على:
شريط الأخبار
تنسيق أمني يطيح بمروجين للمخدرات ببني ملال 3 مغاربة بالتشكيلة المثالية للمونديال المنتخب يبدأ اليوم الإستعداد لمواجهة إسبانيا شقق14مليون..عامل الحسيمة يكشف خروقات في لوائح المستفيدين اولمبيك خريبكة يعين البرتغالي فورموزينيو مدربا جديدا للفريق اليسار المغربي.. الأزمة مستمرة طبيب المنتخب يكشف الحالة الصحية لحكيمي الحكومة الإيطالية تؤمم إحدى أكبر المنشآت النفطية بأوروبا الرشوة تقود قائدا سابقا إلى السجن المغرب أكثر الدول مساهمة في صندوق وكالة بيت مال القدس اندماج مرتقب في مجال الصناعة بين المغرب وإسبانيا إشادة أممية بانخراط المغرب في الحماية الاجتماعية للمهاجرين إجراء أول عملية على القلب لمستفيد سابق من ”راميد” من أجل تجاوز أزمة الماء.. الهبيل يدعو إلى تكثيف الجهود للرفع من مردودية الشبكات بعد خروجه من المونديال.. نجم منتخب تونس يعتزل اللعب دوليا ONCF ” “يطلق عرض “Allez Maroc”لأنصار أسود الأطلس المنتخب الإسباني متفوق على أسود الأطلس في المواجهات التاريخية انخفاض سعر الغازوال في عدد من مدن المملكة حقوقيون ببني ملال ينتفضون في وجه المسؤولين الأسطورة لأسود الأطلس: مبروك علينا جميعا في العالم العربي وأفريقيا..

24 ساعة

مولاي عبد الحكيم الزاوي

قضية الصحراء المغربية: سرديات غير مكتملة

يقال إن الاستعمار الولد الشقي للتاريخ. وراءه تستوطن مساحات واسعة من الندوب والجراح التي تسكن وجدان الشعوب المستعمَرة. يكفي فقط أن نحيل فقط على كلمة مخيمات الحمادة، وحده الاسم يحيل على الوجع “أَحْ- مادا”. في رواية “نزيف الحجر” يقول الروائي الليبي إبراهيم الكوني: “…في الصحراء يموت المرء بأحد النقيضين، العطش أو السيل…”. وقد يموت أيضا بفعل جمود وضع قائم على اللاحرب واللاسلم.

بشأن قضية الصحراء يصادف الباحث في تاريخ المغرب سرديات غير مكتملة البناء. يحال الأمر في المقام الأول إلى بنية الإنتاج، الذي يتيح عملية إعادة بناء وتركيب الوقائع. وفي المقام الثاني، إلى أن تهيب المؤرخين الخوض في مجريات التاريخ القريب/ الساخن/ الفوري/ الراهن بتعبير الصحفي الفرنسي جان لاكوتير…مرد ذلك، مسألة المسافة مع الحدث.

يُذكرنا ذلك بالنقاش المتواصل حول شرعية كتابة التاريخ الراهن، وحول التداخل بين عمل الصحفي وعمل المؤرخ، الأول يشتغل على مادة ساخنة، والثاني يشتغل على مادة باردة.

ويزيد من تعقيد التحليل، مسألة تشكل قضية الصحراء في مناخ جيو تاريخي متشابك الخيوط، كانت فيه التناقضات أكبر من أن يتم استيعابها في مواقف واضحة للفهم والتحليل.

وقتها كانت المنطقة المغاربية تعيش على صفيح ساخن، وقابلة لاحتمالات متعددة. فليبيا انقلبت على النظام الملكي السنوسي سنة 1969م بقيادة معمر القذافي، والجزائر وقعت في شراك انقلاب عسكري أطاح بأحمد بن بلة وصعد بالهواري بومدين سنة 1965، وموريتانيا عاشت انقلابا مماثلا ضد الرئيس المختار ولد دادة الذي سرعان ما سيتم الانقلاب عليه هو الآخر من طرف محمد ولد الولي. كان المغرب وقتها لم يرسي بعد معالم الدولة الحديثة بسبب عنف التجاذب السياسي الحاد بين المؤسسة الملكية وأحزاب الحركة الوطنية.

في خضم هذه التحولات الجارفة، نشأت حركة بوليساريو، في البداية كانت حركة تحرير موجهة ضد الاستعمار الإسباني في الصحراء، وبعدها تحولت إلى حركة انفصال ضد الوطن الأم قبل أن تتصيدها رياح الأطراف المتنافسة نحو الهيمنة بالمنطقة والدول ذات الحنين الاستعماري. لحظتها كان هناك منطقان يتصارعان في حلبة ضيقة لا تحتمل التعايش: حركة شباب صحراوي متشبع بأفكار راديكالية من داخل الجامعة المغربية، وحركة رسمية موغلة في التحفظ والإذعان لأساليب المفاوضات والديبلوماسية. يُسِر مصطفى الوالي السيد أحد مؤسسي الجبهة في حوار فيما يمكن أن يمثل لحظة بوح حميمي ومكاشفة مع الذات واعتراف بما يلي: “…لقد أخطأنا في حق شعبنا، وأجرمنا في حق المنطقة ككل…” بين هذين الحدين يتحدد مسار قضية الصحراء، من لحظة عطش إلى الحرية نحو لحظة تعقد المصالح وتشابك الخيوط…من نضال ضد الاستعمار الإسباني إلى نضال ضد الوطن…لحظة انزياح حملت معها أوجاعا وندوبا لم تشف بعد من جسد الوطن.

من يقرأ تاريخ المغرب، تتبدى له ملاحظة أساسية: الهامش كان دوما يصنع تاريخ المركز، من مرابطي الصحراء إلى موحدي الأطلس وعلويي تافيلالت…في المقابل، ادعت الأطروحة الاسبانية وقت دخولها إلى الصحراء نهاية القرن التاسع عشر 1884م، بحيث أن
المنطقة كانت أرض خلاء يحق توطينها وإعمارها، وهذه حقيقة لا تصمد تاريخيا، حينما نقابلها بالمقاومة الصحراوية التي وقفت في وجه الاستعمار الإسباني.

خطيئة الولادة جعلت الجبهة مرتهنة دوما إلى مانحي المالألى غير ذلك..، وبيد الدول التي لها طموحات سياسية أو اقتصادية تنقلت من خلالها من صناعة ليبية إلى رهينة جزائرية.

لحظة التحول في مسار القضية، ارتهنت بنهاية التقاطب الإيديولوجي بين المعسكرين. منذ ذلك الوقت، صرنا أمام وضع قائم على اللاحرب واللاسلم، أدخل قسرا جبهة البوليساريو في وضع احتضار سريري من خلال وقف إطلاق النار سنة 1991.

بعد الاستقلال، ورث المغرب وضعا صعبا، تجاذب حاد بين السلطة السياسية وأحزاب الحركة الوطنية وجيش التحرير دون استكمال مهمته العسكرية، وزاد من عمق التجاذب تشكل مناخ إيديولوجي داخل الجامعة المغربية يغلي بأفكار ثورية. لكل فاعل سياسي وقتها رهاناته: زاد تباعد وجهات النظر وخيارات الفاعلين السياسيين في تعميق سوء الفهم. وقد تتضح دلالة هذا الارتباك في سنة 1958 التي حاول من خلالها الاستعمار الإسباني ترسيم الاستيطان في الساقية الحمراء ووادي الذهب واعتبارهما مقاطعتين إسبانيتين.

عودة بالتاريخ إلى الوراء، وتحديدا إلى سنة
1963، الجرح الغائر الذي لا يزال يفعل فعله في الحاضر المغاربي، حرب الرمال بين المغرب والجزائر، لم تستسغ الجزائر وقتها التي كانت تسوق لفكرة أقوى جبهة تحريرية في العالم الثالث أن تندحر أمام المغرب، وظلت تردد دوما على لسان رئيسها أحمد بن بلة “حكرونا المراركة”.
في ميدان الصحراء، لا يجب أن نحجب عن جزئية هامة ترتبط بالشيوعيين الإسبان. لقد عمد هؤلاء المنفيين من إسبانيا من طرف الجنرال فرانكو إلى تحريض سكان الصحراء من أجل الثورة على الاستعمار الإسباني، وساهم البعض منهم في إذكاء الوعي التحرري. في السياق ذاته، ستندلع سنة 1967 مقاومة محمد.

يتبع…

تابعوا آخر الأخبار من انباء تيفي على Google News

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

إشادة أممية بانخراط المغرب في الحماية الاجتماعية للمهاجرين

للمزيد من التفاصيل...

يهم المتقاعدين.. قرار من الحكومة يخص صرف المعاشات

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

الحكومة الإيطالية تؤمم إحدى أكبر المنشآت النفطية بأوروبا

للمزيد من التفاصيل...

رقم قياسي: ضبط 5592 طن من الكوكايين بميناء فالنسيا

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

اندماج مرتقب في مجال الصناعة بين المغرب وإسبانيا

للمزيد من التفاصيل...

تثمين الموارد المائية بمدار دكالة بفضل التجميع الفلاحي

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

تنسيق أمني يطيح بمروجين للمخدرات ببني ملال

للمزيد من التفاصيل...

3 مغاربة بالتشكيلة المثالية للمونديال

للمزيد من التفاصيل...

المنتخب يبدأ اليوم الإستعداد لمواجهة إسبانيا

للمزيد من التفاصيل...

شقق14مليون..عامل الحسيمة يكشف خروقات في لوائح المستفيدين

للمزيد من التفاصيل...

اولمبيك خريبكة يعين البرتغالي فورموزينيو مدربا جديدا للفريق

للمزيد من التفاصيل...

اليسار المغربي.. الأزمة مستمرة

للمزيد من التفاصيل...

طبيب المنتخب يكشف الحالة الصحية لحكيمي

للمزيد من التفاصيل...

الحكومة الإيطالية تؤمم إحدى أكبر المنشآت النفطية بأوروبا

للمزيد من التفاصيل...