اختطاف رجل أعمال وسلبه 60 مليون

تمكن عناصر الدرك الملكي، في العرائش، من إيقاف أفراد عصابة اختطفوا مقاولا في ضواحي المدينة، واحتجزوه لساعات تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، ليتركوه تائها في مكان مجهول، بعد سلبهم منه لمبلغ 60 مليون سنتيم.

وحسب جريدة الصباح، فإن أحد أفراد العصابة، وفّر معلومات عن المقاول الذي يقطن في طنجة، وبعدما حصلوا على رقم هاتفه ربط أحدهم الاتصال به، وأخبره بتوفره على كيس مملوء بعملة اليورو عثر عليه نواحي مدينة العرائش، وأنه يريد صرف بعيدا عن أعين وكالات صرف الأموال والأمن.

 وتضيف الصحيفة، أن زعيم العصابة أقنع المقاول بتخفيض ثمن بيع العملة الصعبة، مقارنة مع سعر الصرف المعمول به، وبعدما حضر الضحية وبداخل سيارته 60 مليون سنتيم قصد اقتناء ال 100 ألف يورو، وحينما توقف في مدخل المدينة التقى أفراد العصابة الملثمين، الذين كبلوه وتوجهوا به نحو منطقة غابوية، حيث احتجزوه لساعات، ليقوموا بسلبه ماله ويلوذوا بالفرار.

ويقول المصدر، أن المركز القضائي للدرك الملكي، كان قد وفر قاعدة بيانات صور المشتبه بهم، وبعد عرضها على الضحية تعرف بسهولة على المتورط الرئيسي، ما ساعد رجال الدرك على تحرير مذكرة بحث في حقه بتهمة تكوين عصابة إجرامية، تنشط في الاختطاف والاحتجاز والسرقة المقرونة بالعنف،  ورغم مداهمتهم لمنزله في القنيطرة لم يعثروا عليه، كما تم تحديد هوية باقي أفراد العصابة.