الإخفاق في كأس أمم إفريقيا .. يواصل الإطاحة بضحايا جدد

تواصل مسلسل الإعفاءات داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعد العودة من مصر بإخفاق مدوٍ، وإقصاء كارثي من دور الـ16 لكأس الأمم الأفريقية أمام منتخب البنين المتواضع.

وبعد الإطاحة بمسؤولة التواصل بالمنتخب المغربي، دنيا لحرش، علم من مصادره الخاصة أن فوزي لقجع رئيس الجامعة، أطاح هذه المرة بعبد الرحمن البكاوي المسؤول عن قطاع البرمجة والمسابقات، لينضم إلى ضحايا إخفاق الكان.

وكان البكاوي مثار انتقادات كبيرة في الموسم المنصرم من أندية الدوري الاحترافي بسبب الارتباك الذي اتسمت به برمجة العديد من مباريات المسابقة، مما دفع غالبية الفرق لمطالبته بتطبيق مبدأ تكافؤ الفرص.

وطالت الإقالة عددا من موظفي الاتحاد فيما بات يعرف بتسونامي التوقيفات، والإعفاءات في انتظار توضيح خلفيات هذه القرارت وأسبابها من طرف الجامعة في وقت لاحق.