الاتحاد الإفريقي للمقاولات بشراكة مع التجاري يطلق برنامجا تكوينيا

أطلق الاتحاد الإفريقي للمقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة برنامجا تكوينيا لمرافقة الشباب حاملي المشاريع في إطار مشروع “انطلاق”.

وذكر البلاغ الصادر عن الإتحاد أن الدورات التكوينية تمت بشراكة مع التجاري وفا بنك في شهر نونبر الماضي، وستستمر بهدف تشجيع ريادة الاعمال وتعزيز الاندماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب.

وأشار ذات المصدر أن المرحلة الأولى من التكوين ببرمجة مقابلات فردية لكل حامل مشروع مع مستشار البنك لإجراء تقييم أولي لكل مرشح، وسيتم الانتهاء من المرحلة النهائية بتقديم ملف تمويل للتقدم بطلب للاستفادة من برنامج التمويل إذا رغب في ذلك حامل المشروع.

وقال محمد مهراج، رئيس الاتحاد الإفريقي للمقاولات جد الصغيرة والمتوسطة: إن “الاتحاد بدأ هذا الدعم الوطني بعشرة من حاملي المشاريع يمثلون قطاعات مختلفة ونشاطات متنوعة (الملابس الجاهزة، الفلاحة، المعجنات، معالجة النفايات البلاستيكية، صناعة الأعمال الفنية، مستودعات التبريد، البناء والاشغال العامة)، وقد تم اختيار المرشحين بعد مقابلات شخصية مع حاملي المشاريع، حيث قدم كل مرشح مشروعه أمام اللجنة”.

و أضاف: “استمرت هاته الدورة التكوينية خمس أيام، وتم تنظيمها عن بعد بسبب الظروف الوبائية الراهنة، وتم التركيز فيها على المفاهيم العامة للشركة (نقطة الانطلاق، كيفية الانتقال من الفكرة إلى إنشاء الشركة، التمويل، الضرائب، دراسة السوق، الإجراءات الادارية، خطة العمل)، وانتهت بالملف الشخصي لحامل المشروع الذي يمثل النقطة الأساسية لهذه المهمة، حيث يجب تدريب هذا الاخير، وتقديم النصائح والمشورة له طوال هاته العملية”.

وأوضح البلاغ أنه في نهاية هاته الدورة، سيصدر لكل حامل مشروع شارك في جميع ورشات العمل والتدريب الشخصي والاستشاري جواز المقاول، والذي يتوج استكمال الدورة التكوينية والمرافقة المهنية، ليشكل بذلك أول الخطوات التوجيهية للمقاول الشاب في مسيرة حياته المهنية.