الترجي ــ الوداد.. مباراة تاريخية

يحل يومه الجمعة فريق الوداد الرياضي ضيفا “ثقيلا” على الترجي التونسي، برسم إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.


ويدخل ممثل الكرة الوطنية في المسابقة القارية، اللقاء وعينه على تحقيق نتيجة إيجابية في قلب ملعب رادس، من أجل تحقيق لقب عصبة الأبطال، بعد ذهاب انتهى في الرباط بهدف في كل مرمى.


ويتسلح الفريق الأحمر، بتحفيزات الجماهير بمختلف الوسائل، التي تنتظر صافرة البداية بفارغ الصبر، من أجل الحسم في آخر خطوة في الرحلة القارية.


وسيطرت عبارات التفاؤل على جل تصريحات فعاليات النادي من لاعبين و أطر و جماهير..ويبقى أبرز ما قيل من موسى نداو مساعد مدرب الوداد بالقول: “مستعدون للموت فوق أرضية الملعب مقابل تحقيق اللقب”.


و وضع الفريق الأحمر مساء يوم أمس الخميس، آخر اللمسات في ملعب المباراة “رادس”، في حصة شهدت حضور جميع اللاعبين، وسط معنويات مرتفعة أمام أنظار أعضاء المكتب المسير للنادي.


وفي الجهة المقابلة يسعى الفريق التونسي لإستغلال عاملي الأرض و الجمهور، من أجل تحقيق اللقب للمرة الثانية على التوالي، بعد أن صعد لمنصة التتويج بطلا في النسخة الماضية على حساب الأهلي المصري.


ويذكر أن اللقاء ينطلق اليوم في تمام الساعة التاسعة مساء، على أرضية ملعب “رادس” في تونس العاصمة.