الحسيمة.. السكان يقتنون البصل بأزيد من 15 درهما

لم تعد أسعار البصل إلى وضعها الطبيعي رغم تطمينات الحكومة، إلا أنه يواصل الارتفاع بإقليم الحسيمة إذ تجاوز ثمنه 15 درهما للكيلوغرام الواحد، وهو ما يثير استياء المواطنين.

وكانت وزارة الفلاحة والصيد البحري قد كشفت أن ارتفاع أسعار البصل خلال شهر رمضان الجاري يعزى إلى التفاوتات بين فترات الإنتاج وتزايد الطلب خلال شهر رمضان، مما أدى إلى اختلال التوازن بين العرض والطلب، مبرزة أن الأسعار ستعود إلى وضعها الطبيعي مع الدخول التدريجي لإنتاج البصل في الموسم الحالي.

وحسب الوزارة فان هذه الفترة تزامنت هذا العام مع بداية شهر رمضان والذي يشهد ارتفاعا في طلب الأسر، مما احدث اضطرابا في الأسواق بسبب عدم التوازن بين العرض والطلب، مما انعكس على وضعية الأسعار، التي تتراوح مستوياتها حاليا بين 5 و 6 درهم للكيلوغرام الواحد من للبصل الطازج، بارتفاع 50 بالمائة مقارنة بسنة 2018. وسجلت الوزارة أن الارتفاع الأهم تم تسجيله بالنسبة للبصل الجاف الذي يشارف مخزونه على الانتهاء والمتواجد بكميات ضعيفة في السوق، مما يؤدي إلى ارتفاع أسعاره. في المقابل، من المتوقع، حسب الوزارة، أن تعود الأسعار إلى وضعها الطبيعي مع الدخول التدريجي لإنتاج البصل من الموسم الحالي، والتباطؤ في الطلب من طرف الأسر في الأيام الموالية من شهر رمضان الأعظم.