الدار البيضاء: تراجع جرائم العنف وازدياد جرائم المخدرات

أكدت مديرية الأمن الوطني أنها تتابع يوميا مع  الشكايات المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي، وتتفاعل معها جيدا، وذلك بعد ارتفاع الأصوات المنندة بالوضعية الأمنية التي تعرفها بعض أحياء الدار البيضاء.

و في بلاغ لها، أكدت المديرية  أن العمليات الأمنية الرامية لمكافحة الجريمة بمدينة الدار البيضاء، برسم الأشهر الخمسة الأولى من 2019، مكنت من توقيف 52 ألف و406 شخصا من أجل جنايات وجنح مختلفة، من بينهم 10 آلاف و289 كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني في عدة قضايا.

كما أكدت نتائج التحليل النوعي أن الجرائم العنيفة التي ترتبط بشكل مباشر بالإحساس بالأمن لدى المواطن، تراجعت بنسبة 19,5 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، وأصبحت تمثل 11,43 بالمائة فقط من المظهر العام للجريمة، كما بلغت نسبة حل هذه الجرائم 81 بالمائة.

كما يرتبط هذا التراجع بجميع الجرائم خاصة تلك الماسة بالممتلكات، من قبيل السرقات بمختلف أنواعها، والتي تراجعت بحوالي 21,8 بالمائة، عكس الجرائم المرتبطة بقضايا المخدرات والمؤثرات العقلية، التي تزايدت نوعيا بنسبة 36 بالمائة، بحيث تم رصد 11 ألف و309 قضية مقارنة مع 8347 قضية في نفس الفترة من سنة 2018.